مجموعة مسلماني
ضحية جريمة القتل في كفر عقب عدنان الرجبي ليس طرفا في الشجار وقتل وهو يستعد لحفل زفافه
1/3/2021 12:37:00 PM

كتب: منى عرموش : أجواء الحزن تخيم في بلدة كفر عقب، بعد الجريمة الثلاثية التي راح ضحيتها الدكتور عصام الرجبي (42 عاما) وشقيقه هيثم (44 عاما) وابن شقيقتهما عدنان (24 عاما)، حيث ان الضحايا لم يكن لهم اي علاقة بالشجار بل خرجوا كي يساعدوا في إنهاء النزاع ووجدوا أنفسهم ضحايا.جدير بالذكر ان الضحية عدنان من المفروض ان يحتفل بحفل زفافه خلال الأيام القريبة، وعندما حصل الشجار كان يقوم بتجهيز أغراض البيت استعداداً للإحتفال، وبعد ان خرج ليساعد على تهدئة الخواطر أصيب بالرصاص حتى الموت.

سكان من هناك التقوا بالعائلة وسمعوا والدة الشقيقان وهي تبكي وتقول:" لقد فقدت اعز ما املك في حياتي، ولم أتوقع في حياتي بان أتعرض لمثل هذه الفاجعة التي هزت قلوبنا ومشاعرنا".  ثم قالت:" في كل يوم كنت انتظر مجيء عصام وهيثم الى بيتي كي اطمئن عليهما ولأتحدث معهما، لكنهما سيعودان الي بلا روح ولن استطيع سماع صوتهما مرة أخرى،  أتمنى ان أضمهما الى حضني حتى افارق ال حياة ، لكن العنف خطف مني عصام واحمد وحفيدي الذي كان ينتظر الإحتفال بحفل زفافه".

  موقع العرب  


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة

×