مجموعة مسلماني
هموكيد" تعتزم التوجه لـ"العليا" الإسرائيلية لإزالة حاجز في العيسوية
1/24/2020 7:55:00 AM

 رداً على رسالة بعثتها مؤسسة هموكيد (مركز الدفاع عن الفرد) قبل أيام تطالب فيها بإزالة المكعبات الإسمنتية على مدخل العيسوية من جهة الجامعة العبرية، رفضت شرطة الاحتلال إزالتها.

وقالت المديرة التنفيذية لمؤسسة هموكيد (مركز الدفاع عن الفرد) جيسيكا مونتل: إن المؤسسة تلقت رداً من الشرطة الإسرائيلية أكدت فيه أن وجود المكعبات الإسمنتية أمر مهم ومبرر، موضحة أنه على ضوء ذلك تنوي هموكيد التوجه للمحكمة العليا لتقديم التماس للمطالبة بإزالة هذه المكعبات.

وكانت هموكيد توجهت يوم 9 من الشهر الجاري إلى مفوض منطقة القدس في الشرطة الإسرائيلية للمطالبة بإزالة المكعبات الاسمنتية في حي العيساوية من جهة الجامعة العبرية، والسماح بحرية الحركة للمركبات على الطريق.

وأوضحت هموكيد في رسالتها أن هذه المكعبات الاسمنتية، التي تم وضعها منذ 19 عامًا تقريبًا -باستثناء فترات قصيرة جرت فيها إزالة هذه المكعبات- تتسبب في ضرر شديد لسكان الحي ولحياتهم وتنتهك حقهم في حرية الحركة.

وأشارت في رسالتها إلى أن العديد من السكان المحليين يعملون ويدرسون خارج الحي، وأن العديد من الخدمات الأساسية غير متوفرة بالعيساوية ومتوفرة فقط خارجها. وبسبب اغلاق هذا الطريق يواجه سكان الحي أعباء مرورية كبيرة، خاصة في الصباح، وهم أيضاً معرضون لتأخر وصول خدمات الطوارئ، كسيارات الإطفاء والاسعاف مثلاً.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة