مجموعة مسلماني
14 شهيدا وآلاف الجرحى منذ إعلان ترامب
12/24/2017 7:18:00 AM

#القدس_عاصمتنا - أفاد تقرير إحصائي أن 14 فلسطينيا استشهدوا وأصيب آلاف بجراح متفاوتة بالمواجهات التي اندلعت مع الاحتلال الإسرائيلي منذ إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

وشهد حصاد الأسبوعين الأول والثاني من انتفاضة "حرية القدس المحتلة" استشهاد 9 فلسطينيين وإصابة ما يقارب 2381 آخرين بالرصاص الحي والغاز في الضفة الغربية وغزة، بينما في الأسبوع الثالث استشهد 5 فلسطينيين.

kfc ]hogd

وذكر تقرير إحصائي رصد أحداث الانتفاضة إصابة 37 إسرائيليا ضمن 735 عملا للمقاومة شملت إلقاء حجارة وزجاجات حارقة وعبوات ناسفة تجاه قوات الاحتلال ومستوطنيه.

وأفاد باستشهاد سبعة من الشهداء في قطاع غزة واثنين من الضفة الغربية، فيما أصيب 2381 مواطنا بجراح توزعت ما بين المتوسطة والخطيرة خلال مواجهات اندلعت عقب إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.

وسجل التقرير 735 عملا للمقاومة توزعت بين 126 عملية إلقاء حجارة و51 عملية إلقاء زجاجات حارقة، إضافة لأربع محاولات إطلاق نار، وست عبوات ناسفة وثلاث عمليات طعن، وأربع محاولات طعن، فيما أطلق مقاومون من غزة تسعة صواريخ باتجاه الأراضي المحتلة.

وأحصى التقرير 669 نقطة مواجهة منذ اندلاع الانتفاضة، وتصدرت الخليل ورام الله العدد الأكبر من المواجهات بواقع 109 و105 مواجهة على التوالي، تبعتها القدس وغزة وبيت لحم ونابلس وقلقيلية وطولكرم وأريحا وسلفيت وجنين وطوباس ومناطق فلسطين المحتلة.

kfc ]hogd

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة، عبر صفحته الرسمية على 'فيسبوك'، صباح اليوم السبت 'استشهاد المواطن شريف العبد شلاش، 28 عاما، متأثرا بجراحه التي أصيب بها الأحد الماضي شرق جباليا'.

وباستشهاد شلاش، يرتفع عدد الشهداء منذ إعلان ترامب، إلى 14 شهيدا، وأكثر من 3 آلاف مصاب'، متابعة بأن مظاهرات رافضة ومنددة بالإعلان الأمريكي لا تزال مستمرة في مدن الضفة الغربية وقطاع غزة'.

وكان فلسطينيان اثنان قتلا، أمس الجمعة، فيما أصيب 121 آخرون، في مواجهات مع الاحتلال على الحدود مع قطاع غزة، حسبما أفاد القدرة.

وأعلن ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة الولايات المتحدة الأميركية إليها، في 6 كانون الأول/ديسمبر الجاري، وسط رفض وجدل دولي.

kfc ]hogd

وكانت واشنطن استخدمت حق النقض 'فيتو' في مجلس الأمن، الاثنين الماضي، ضد قرار عربي تقدمت به مصر، يرفض الاعتراف بأي تغيير على حدود 4 حزيران/يونيو 1967، ويحظر على الدول إقامة بعثات دبلوماسية في القدس، إلا أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أقرته، أمس الأول الخميس، بأغلبية 128 دولة مقابل 9 رافضين، وامتناع 9 آخرين.

 

 


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة