مجموعة مسلماني
الذكرى الـ 36 لاستشهاد المفكر والأديب ماجد أبو شرار
10/8/2017 2:07:00 PM

يصادف، يوم غدٍ الاثنين، ذكرى استشهاد الأديب والمفكر والمناضل، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وأمين سر مجلسها الثوري ومسؤول الإعلام المركزي الفلسطيني ماجد أبو شرار من العام 1981، على يد الموساد الإسرائيلي.

ولد ماجد أبو شرار في بلدة دورا غرب الخليل، في العام 1936، أنهى الابتدائية في بلدته، وهو الأخ الأكبر لسبعة من الأبناء الذكور، درس المرحلة الثانوية في غزة، وحصل على شهادة الثانوية العامة في العام 1952، ثم التحق في العام 1954 بكلية الحقوق بجامعة الإسكندرية وتخرج منها عام 1958.

عمل مدرسا في مدرسة بمدينة الكرك، ثم أصبح مديرا لها، وبعدها سافر إلى السعودية، حيث عمل محرراً في صحيفة الأيام اليومية وذلك عام 1959، التحق بحركة فتح عام 1962م أثناء وجوده في السعودية.

تفرغ ماجد أبو شرار للعمل في الحركة منتصف عام 1968م في عمان حيث عمل في جهاز الإعلام الذي كان يشرف عليه في ذلك الوقت مفوض الإعلام كمال عدوان, وأصبح ماجد أبو شرار رئيساً لتحرير صحيفة فتح اليومية، ثم مديرا لمركز الإعلام، وبعد استشهاد القائد عدوان عام 1973، أصبح ماجد مسؤولا عن الإعلام المركزي في بيروت، ومن ثم الإعلام الموحد.

أسندت لماجد مهمة المفوض السياسي لقوات العاصفة، وذلك في مرحلة من أدق المراحل وأخطرها، حيث كانت رياح الانقسام تعصف في الساحة الفلسطينية، وذلك في أعقاب قبول القيادة لمشروع النقاط العشرة في المجلس الوطني الفلسطيني، وهي الفترة التي تصاعدت فيها العمليات العسكرية، والاعتداءات الصهيونية على قوات الثورة الفلسطينية.

ساهم في دعم تأسيس مدرسة الكوادر الثورية في قوات العاصفة عام 1969، عندما كان يشغل موقع مسؤول الإعلام المركزي، كما ساهم في تطوير مدرسة الكوادر أثناء توليه لمهامه كمفوض سياسي عام، وهو الموقع الذي شغله في الفترة ما بين1973 -1978، اختير في المؤتمر العام الرابع لحركة فتح لسنة 1980 ليكون عضوا في اللجنة المركزية لحركة فتح.

كان أبو شرار أبو الكوادر الثورية، وله هدف واضح، حيث رسم خط سير الأهداف التي أراد بها أن تنهض وتطور حركة فتح، وعمل مع الكوادر في مدرسة صنع الإرادة الفتحاوية، فجهز الفدائيين الثوار الذين خاضوا معارك بيروت، وأبدعوا حتى شهد العالم كله أنه الفلسطيني الذي لا يستسلم، ولا يرتهن.

زرع ماجد أبو شرار الأفكار النضالية، وأعاد ببراعته رسم الاستنهاض الثوري، وتعمق في الحياة الاجتماعية وألقي عليها بظلال أدبية.

اغتالته المخابرات الإسرائيلية صبيحة يوم 9-10-1981 بقنبلة وضعت تحت سريره في أحد فنادق روما حيث كان يشارك في مؤتمر عالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، ونقل جثمانه الى بيروت حيث دفن في مقبرة الشهداء فيها.

 

 

ما تعليقك على هذا الخبر؟
إقرأ ايضاً
بطل صورة "طفل مقابل كتيبة" إسرائيلية يتحدث لأول مرة. ماذا قال ؟؟
نحو استراتيجية فعّالة لدعم القدس
كيف نحول الهبة الشعبية الحالية الى انتفاضة عارمة؟؟
الصحة: 4 شهداء و1778 إصابة برصاص الاحتلال منذ قرار ترامب
تقديرات: الشتاء الحالي سيكون جافا وقليل الأمطار
القصة وراء "أيقونة الانتفاضة"... الصورة التي هزّت العالم وعرّت جنود الاحتلال !!
الأكثر قراءة
أخبار فلسطينية
الأسبوع الثالث من ديسمبر - تقلبات كبيرة في درجات ...
أخبار عربية
امام المسجد الحرام: "فلسطين آية في الكتاب وستبقى ما بقي الزمان، ...
أخبار فلسطينية
توقعات الارصاد الجوية لحالة الطقس اليوم السبت وحتى الاربعاء
مواضيع مختارة
غيمة سوداء وتسونامي هائل سيقتل الآلاف.. إليكم توقعات فلكية لـ2018
مواضيع مختارة
رجل يعتدي بوحشية على زوجته (فيديو)
أخبار محلية
الرئيس يهاتف غسان الشكعة مطمئنا على صحته
مواضيع مختارة
ماتت هذه الطفلة بعمر 6 سنوات ما اكتشفه أهلها بعد ...
أخبار فلسطينية
وفاة طفلة دهسا في ظروف غامضة قرب مستوطنة
مواضيع مختارة
جرّ سيدة 94 عاما من منزلها لتأخرها في دفع الإيجار ...
مواضيع مختارة
هذه الأمور إن فعلها زوجك.. فاعلمي أنه يعشقك!
صحة+رجيم
التهاب اللوزتين.. أسبابه وطرق الوقاية منه
أخبار فلسطينية
اصابة 7 اشخاص في شجار عنيف
أخبار فلسطينية
وفاة طفلة أخرى في حادث سير
أخبار فلسطينية
الشرطة تكشف ملابسات جريمة تشهير طالت سيدة على "فيسبوك"
أخبار فلسطينية
الاحتلال يعتقل شابا من جنين بالقرب من حاجز الجلمة العسكري
مواضيع مختارة
فتحت خزانة ملابس والدتها المقتولة بوحشية.. فكانت المفاجأة!
أخبار فلسطينية
القوى الوطنية تعلن عن برنامجها الأسبوعي للفعاليات المنددة بقرار ترمب
مواضيع مختارة
قتل زميله بسبب خلاف حول "الطبخ"
أخبار فلسطينية
وفاة طفلة دهسا والسائق يسلم نفسه للشرطة
أخبار فلسطينية
إصابة خطيرة لشابة في حادث دهس

تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة