مجموعة مسلماني
اليوم الذكرى الـ 27 لاستشهاد 21 مصليا في المسجد الأقصى
10/8/2017 1:15:00 PM

 

معن الريماوي

يصادف اليوم الذكرى الـ 27 على استشهاد 21 مصليا وإصابة المئات، في مجزرة الأقصى الأولى التي ارتكبتها سلطات الاحتلال بحق الفلسطينيين في ساحات المسجد الأقصى المبارك، لتضاف بذلك الى سلسلة المجازر التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

ففي تمام الساعة العاشرة صباحا في مثل هذا اليوم من العام 1990، اعتكف آلاف المصلين المقدسيين داخل مصليات المسجد الأقصى وباحاته، ليتصدوا لحشود من جنود الاحتلال والمستوطنين أو ما يسموا "بجماعة أمناء الهيكل" لمحاولتهم وضع حجر الأساس بما يسمى "الهيكل الثالث" في ساحة المسجد.

فتح جنود الاحتلال النار بشكل عشوائي تجاه المصلين المعتكفين في المسجد لمدة 35 دقيقة، ما أدى الى استشهاد 21 فلسطينيا وإصابة 150 آخرين بجروح متفاوتة، اضافة الى اعتقال 270 شخصاً، وتم إعاقة حركة سيارات الإسعاف.

صدحت أصوات مآذن المسجد الأقصى والمآذن المجاورة تناشد المواطنين المقدسيين بأن يهبوا لحماية الأقصى، وأصوات الخطباء تطالب الجنود بوقف اطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيلة للدموع والصوت.

قبل المجزرة بنصف ساعة، وضعت قوات الاحتلال الحواجز العسكرية على كل الطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى، لمنعهم من الوصول الى المكان، لكن المصلين كانوا قد تجمعوا في المسجد قبل ذلك التوقيت بساعات، في استجابة لدعوات من إمام المسجد والحركة الاسلامية لحماية المسجد، ومنع المستوطنين من اقتحامه.

بقي الجنود في الساحات، ولم يتم اخلاء جثث الشهداء والجرحى إلا بعد ست ساعات من بداية المجزرة.

وكانت سلطات الاحتلال وزعت قبل المجزرة بأيام قليلة بيانا على وسائل الاعلام لمناسبة احتفالها بما يسمى "عيد العرش"، تدعو فيه كافة اليهود للمشاركة في مسيرة إلى المسجد الأقصى، أعقب ذلك تصريح للمتطرف غرشون سلمون قال فيه: "يجب على اليهود تجديد علاقاتهم العميقة للمنطقة المقدسة".

وأغلق اليهود باب المغاربة بعد المجزرة بزعم أن دخول المسلمين منه يشكل خطراً على حياتهم.

ولا زالت اقتحامات المستوطنين مستمرة ويومية، فضلا عن الانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال تجاه المقدسيين بشكل خاص والشعب الفلسطيني بشكل عام.

 

ما تعليقك على هذا الخبر؟
إقرأ ايضاً
كاتم الصوت الذي أرعب إسرائيل... 16 عاماً على اغتيال المتطرف زئيفي
"الإرهاب" يُصيب حُلم العروسين الفلسطينيين ريم ووسيم في مقتَل
••« ولدّي حبيبي:-ارجوك لا تنس موعد جنازتي »••
ارتفاع أسعار العقارات بنابلس يفاقم مشكلة الاكتظاظ السكاني بمخيماتها
الانحياز للمدينة
رسائل ترامب فى الملف النووى الإيرانى !
الأكثر قراءة
مواضيع مختارة
بالصورة… ميا خليفة: "هكذا أنام في الليل"!
أخبار فلسطينية
7 اصابات بينها حرجة في شجار عائلي
مواضيع مختارة
ماهو سبب عض الشفايف واللعب في خصلات الشعر عند المرأة؟
أخبار فلسطينية
العثور على الشابة التي اختفت اثارها منذ 4 ايام
مواضيع مختارة
الصديق الخائن.. لم يكتف بقتل صديقه .. وما فعله كان ...
أخبار فلسطينية
الشرطة تقبض على مطلوب بقضايا نصب بلغت قيمتها 22 مليون ...
مواضيع مختارة
بالصور: متحولة جنسيا تستعد لزواجها من رجل أعمال.. شاهدوا العريس!
أخبار فلسطينية
وفاة طفلة في ظروف غامضة والشرطة تفتح تحقيق
صحة+رجيم
لماذا يرتفع السرطان في فلسطين بشكل كبير ؟
مواضيع مختارة
لماذا خلق الله الديكه ترى الملائكة وخلق الحمير ترى الشياطين ؟ ...
أخبار فلسطينية
اطلاق النار على شاب على حاجز عسكري
أخبار فلسطينية
المؤسسة الأمنية تقرر إحالة 6 آلاف ضابط للتقاعد
أخبار فلسطينية
الطالبة الفلسطينية عفاف شريف تفوز بمسابقة تحدي القراءة العربي
أخبار فلسطينية
من الراصد الجوي..تطورات الحالة الجوية خلال الايام القادمة
مواضيع مختارة
خبر مرعب.. جريمة قتل طفلة ‘بأغرب طريقة ممكنة'!
أخبار فلسطينية
وفاة فتى بحادث سير
مواضيع مختارة
قيّدها وضربها وسكب ماء ساخناً عليها
أخبار عربية
طبيب يتعرض للضرب بالحذاء داخل قسم الاطفال
مواضيع مختارة
اب يقتل طفلته بسبب " واجب الحضانة "
أخبار فلسطينية
"المقاصد" تجري عملية معقدة ونادرة على مستوى العالم لطفل بعمر 3 ...

تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة