مجموعة مسلماني
115 قتيلا في سوريا.. ومجزرة بريف إدلب
10/1/2012 5:19:00 PM
 

قتل 115 شخصا في سوريا الاثنين، بينهم 30 على الأقل قضوا في مجزرة في بلدة سلقين في ريف إدلب، بحسب لجان التنسيق المحلية، في حين قتل 18 جنديا نظاميا وجرح 30 آخرون على الأقل في كمين للمعارضين في حمص، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقالت اللجان في بيان تلقت "سكاي نيوز عربية" نسخة منه إن بلدة سلقين تعرضت لقصف عنيف بالدبابات والرشاشات الثقيلة، ما أسفر عن مقتل 30 شخصا من بينهم سبعة أطفال، ثلاثة منهم في عائلة واحدة

وأضافت أن اشتباكات عنيفة تدور حاليا بين الجيش الحر والجيش النظامي في محيط البلدة ومناطق أخرى في إدلب

وفي دمشق، دوت 6 انفجارات ضخمة متتالية في قلب المدينة، حسب شهود عيان، بينما لم ترد تفاصيل حولها

وفي ريف حماة، شهدت بلدة كفر زيتا قصفا عنيفا وتواترت أنباء عن سقوط عشرات الجرحى.

وفي حمص، تجدد القصف بقذائف الهاون  والمدفعية الثقيلة والشيلكا على بلده الغنطو مع تزامن لقطع التيار الكهربائي ما أدى لسقوط عدد من الجرحى.

وفي اللاذقية، وقع انفجار ضخم على طريق أوتوستراد اللاذقية -جبلة عند مفرق قرية القرادحة التي شهدت اشتباكات أمس بين موالين للرئيس السوري بشار الأسد ومعارضين له.

كما شهدت مدينة حلب قصفا عنيفا على مناطق عدة، أسفر عن سقوط جرحى، في وقت دارت اشتباكات بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين في الأسواق القديمة للمدينة.

ووقعت الاشتباكات التي استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة بين مقاتلين معارضين متحصنين داخل أحد أقسام السوق المقابلة لقلعة حلب التاريخية، وجنود نظاميين موجودين خارجه


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة