مجموعة مسلماني
دوري أبطال أوروبا: "ميلان" و"الريال" إلى نصف النهائي
4/19/2023 9:14:00 AM

 وصل ميلان الإيطالي إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بتعادله مع مواطنه ومضيفه نابولي، بهدف لمثله، على ملعب "دييغو أرماندو مارادونا" في إياب ربع النهائي، مساء اليوم الثلاثاء.


وافتتح ميلان التسجيل عن طريق الفرنسي أوليفييه جيرو (43)، قبل أن يدرك نابولي التعادل عن طريق النيجيري العائد من الإصابة فيكتور أوسيميهن (90+3).

وأهدر الفريقان ركلة جزاء عبر جيرو لميلان (22) والجورجي خفيتشا كفاراتسخيليا لنابولي (82).

ويلعب ميلان في نصف النهائي مع المتأهل من ربع النهائي الآخر بين مواطنه إنتر وبنفيكا البرتغالي اللذين يلتقيان على ملعب "جوسيبي مياتسا"، الأربعاء، علما أن إنتر فاز ذهابا 2-0.

وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها ميلان نصف النهائي منذ 16 عاما وتحديدا عندما تغلب على مانشستر يونايتد الإنجليزي في طريقه الى اللقب السابع الأخير في تاريخه موسم 2006-2007.

وكانت هذه المواجهة الثالثة بين الفريقين في غضون ثلاثة أسابيع. وكان ميلان انتصر في المباراتين السابقتين 4-0 ضيفا في الدوري، و1-0 في سان سيرو في ذهاب دوري الأبطال الأسبوع الماضي.


كما بلغ ريال مدريد الإسباني حامل اللقب الدور نصف النهائي للمسابقة، بعدما جدد فوزه على مضيفه تشلسي الإنجليزي 2-صفر على ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن.

وسجل البرازيلي رودريغو غويش الهدفين في الدقيقتين 58 و80. وكان ريال مدريد، حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب في المسابقة (14)، فاز بالنتيجة ذاتها ذهابا الأربعاء الماضي في العاصمة الإسبانية.

ويلتقي النادي الملكي في الدور نصف النهائي مع مانشستر سيتي الانجليزي أو بايرن ميونيخ الألماني اللذين يلتقيان الأربعاء على ملعب أليانز أرينا" في ميونيخ إيابا (3-0) ذهابا في مانشستر.

وأضاف ريال مدريد تشلسي إلى قائمة ضحاياه الإنجليز هذا الموسم بعد تخلصه من ليفربول في ثمن النهائي بالفوز عليه ذهابا 5-2 خارج الديار و1-صفر إيابا.

وكانت المواجهة بين الناديين الملكي واللندني إعادة لمواجهتهما في نصف نهائي موسم 2020-2021 حين خرج تشلسي منتصراً (1-1 و2-صفر) في طريقه الى اللقب وربع نهائي الموسم الماضي حين فاز ريال مدريد ذهاباً خارج أرضه 3-1 وتأهل الى نصف النهائي رغم خسارته إياباً في ملعبه 2-3 بعد التمديد في طريقه الى اللقب.

ومني تشلسي بخسارته الرابعة تواليا بقيادة مدربه المؤقت فرانك لامبارد خليفة غراهام بوتر المقال من منصبه بسبب النتائج السلبية، فاستمرت نتائجه السلبية في مبارياته السبع الأخيرة في مختلف المسابقات، ويعود انتصاره الأخير الى 11 من آذار/مارس الماضي عندما تغلب على مضيفه ليستر سيتي 3-1 في الدوري المحلي.

تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة