مجموعة مسلماني
مقتل فلسطيني بإطلاق نار
6/29/2022 8:20:00 AM
قُتِل شاب جرّاء تعرّضه لإطلاق نار في بلدة جديدة المكر، قبيل انتصاف ليل الثلاثاء، فيما أُصيب شخصان آخران بجراح متفاوتة الخطورة، جرّاء جريمتين ارتُكبتا في النقب وفي مدينة الناصرة.


ففي جديدة المكر، أُصيب شاب يبلغ من العمر 31 عاما بجراح حرجة، جرّاء تعرّضه لإطلاق نار البلدة، قبيل انتصاف ليل الثلاثاء، ليُنقَل إلى مشفى الجليل الغربي في نهريا، بحالة غير مستقرّة، حيث أُقرِت وفاته هناك بعد فشل محاولات الإبقاء على حياته.


وأفاد أحد أفراد الطاقم الطبيّ الذي وصل إلى المكان، "بإصابة شاب بجراح حرجة، جرّاء أعمال عنف"، مضيفا أنه تمّ تقديم الإسعافات الأولية للشاب المصاب والتي شملت عمليات إنعاش "في مكان الجريمة"، غير أن المصاب توفي في المشفى.

وعُلِم أن ضحية الجريمة في جديدة المكر، هو الشاب قاسم محمد سمري.


الشاب سمري، ضحية جريمة القتل
 
 
وفي النقب، أُصيب شاب يبلغ من العمر 25 عاما، بجراح خطيرة، جرّاء تعرّضه لإطلاق نار في جريمة ارتُكِبت في بلدة تل السبع.

وفي الناصرة، أصيب شاب بجراح متوسّطة، جرّاء تعرضه للطعن في المنطقة الصناعية بالمدينة.


 
وقدّم طاقمان طبيّان وصلا إلى مكان ارتكاب الجريمتين في الناصرة والنقب، الإسعافات الأولية للمصابين اللذين نُقِلا إلى مشفيين لاستكمال تلقي العلاج.

وذكرت شرطة الاحتلال أنها فتحت تحقيقات في الجرائم الثلاث، دون أن تبلّغ عن اعتقال أيّ مشتبه بهم.


والسبت الماضي، قُتل الشاب محمد خميس عماش (24 عاما) من جرّاء تعرّضه لإطلاق نار في جريمة ارتُكِبت في بلدة جسر الزرقاء.

46 قتيلا في المجتمع العربي منذ مطلع العام

وجاءت جريمة قتل سمري، وسط تصاعد في أعمال العنف والجريمة في البلدات العربية في مناطق الـ48، على الرغم من التواجد المكثف لقوات الشرطة التي عززت من نشر عناصرها وفتح محطات شرطية.

ويستدل من المعطيات المتوفرة أن عدد ضحايا جرائم القتل في البلدات العربية، بلغ منذ مطلع العام 2022 الجاري، 46 قتيلا، في حصيلة لا تشمل مدينة القدس ومنطقة الجولان السوري المحتلتين.
 
 
 
عرب 48
 

 


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة