مجموعة مسلماني
مقتل شاب في جريمة إطلاق نار
5/13/2022 6:43:00 PM

أصيب عصر اليوم الجمعة الشاب مازن ماهر زكور الذي يبلغ من العمر 20 عامان بجراح خطيرة إثر تعرضه لإطلاق نار في مدينة عكا في الداخل الفلسطيني المحتل .

وكان قد أعلنت شرطة الإحتلال عن وفاته قبل أن تتراجع عن ذلك، في بيان صدر عنها

ووصلت طواقم الإسعاف ونقلت الشاب إلى مستشفى نهريا بعد أن شخصت حالته بالحرجة جرّاء تعرّضه لإطلاق النار.

وفي وقت لاحق مساء اليوم الجمعة أعلنت مصادر طبية عن وفاة الشاب زكور متأثراً بجراحه.

وتواصلت أعمال العنف والجريمة في العديد من البلدات العربية في الداخل الفلسطيني ، على الرغم من التواجد المكثف للشرطة في بعض المناطق التي شهدت شجارات وتوترات وجرائم قتل، في الآونة الأخيرة.

ويستدل من المعطيات المتوفرة أن عدد ضحايا جرائم القتل في البلدات العربية، منذ مطلع العام 2022 الجاري ولغاية الآن، بلغ 28 قتيلا، وهم: مازن ماهر زكور من عكا، بكر عاصلة من عرابة، ريما خديجة من قلنسوة، نور فوزي قشقوش من قلنسوة، وسمير عمر من طوبا الزنغرية، مياس خطيب من الطيرة، وأمير سعيد بيادسة من جت المثلث، ومحمد ديب من يافا، وعبد الرحيم عبد اللطيف سلامة من قلنسوة، وصالح أنور عليقة من الفريديس، وجلال عبد القادر أبو غليون من تل السبع، ورزان عباس من كفر كنا، وعبودي عبد القادر من الطيبة، ومنذر بحري من الطيبة، وحسين عوض من المزرعة، وطاهر الشرفي من يافا، وفادي حكروش من كفر كنا، وفادي العبرة من الرملة، وزكريا مراعنة من الفريديس، وحسين دويكات من يافا، وزيد جاروشي من الرملة، وسهيلة جاروشي من الرملة، ورسمية بربور من نوف هجليل، ومحمد عمّاش من جسر الزرقاء، ومحمد ريفي من يافا، وحسين العيسوي من اللد، والطفل عمار حجيرات من بير المكسور، وموسى عبد الهادي من عكا.

 

يذكر أن هذه الحصيلة لا تشمل ضحايا جرائم القتل في الجولان السوري المحتل ومدينة القدس المحتلة.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة