مجموعة مسلماني
"مشروع اكثر من فرصة عمل" ينظم ورشة عمل بعنوان اطلاق المشاريع الحاصلة على المِنَح الفرعية في فلسطين
11/23/2021 4:15:00 PM

عقدت غرفة تجارة وصناعة نابلس وجامعة النجاح الوطنية امس ورشة عمل بعنوان “اطلاق المشاريع الحاصلة على المِنَح الفرعية في فلسطين” ضمن مشروع اكثر من فرصة عمل MoreThanAJob.

وعقدت الورشة في قاعة غرفة التجارة، بحضور كل من رئيس الغرفة عمر هاشم، ومدير المشروع د. عماد بريك، وممثلي وزارة العمل محمد الاعرج ومحمد ذيب، وممثلات وزارة التنمية الاجتماعية حنين جردانة وحلا صالح، ورئيس جمعية اللجنة الاهلية في محافظة نابلس منيب المصري، والاعضاء عبد الرحيم الحنبلي وخليل الشخشير، ومديرها نصير عرفات، ومدير عام مؤسسة شركاء في التنمية المستدامة جواد ابو عون، وطواقم المشروع في الغرفة والجامعة والجهات المتعاونة، وعدد من المدعوين.

واستهلت الورشة بكلمة لرئيس الغرفة عمر هاشم رحب فيها بشركاء المشروع وممثلي الجهات التي نالت الدعم لمشاريعها، والطاقم العامل في المشروع، والحضور في الورشة، وقال ان هذه الورشة هي محطة من محطات تنفيذ هذا المشروع في مسيرته، وصولا الى تحويله الى واقع من خلال دعم مشاريع وخدمات تعود بالنفع على الفئات المهمشة التي يستهدفها المشروع.

واضاف ان مشروع تعزيز الاقتصاد التضامني والاجتماعي لفئات العاطلين عن العمل، وغير المتعلمين، واللاجئين يعتبر مشروعا اقليميا ممولا من الاتحاد الاوروبي، ويضم نخبة من الشركاء، وهم جامعة النجاح وغرفة تجارة نابلس من فلسطين، وشركاء من لبنان والاردن واليونان وايطاليا، ويتضمن المشروع العمل في تسهيل دمج هذه الفئات الثلاثة العاطلين عن العمل، وغير المتعلمين، واللاجئين في سوق العمل من اجل توفير فرص حقيقية لهم، والمساهمة في خفض نسب البطالة في صفوفهم، حيث فازت جمعية اللجنة الأهلية في محافظة نابلس، وجمعية شركاء في التنمية المستدامة بهذه المشاريع بقيمة 20000 يورو لكل مشروع كمُخرج اساسي من مخرجات هذا المشروع.

وعبر هاشم عن الاعتزاز بالشراكة مع جامعة النجاح في تنفيذ هذا المشروع، مؤكدا ان العمل جار لإنجاحه منذ اطلاقه عام 2019، بوجود هذه النُخب من الشركاء المحليين والوطنيين والخارجيين، من اجل الاستفادة من مخرجاته لصالح الفئات المعنية، وايجاد فرص التدريب والعمل في منشآت القطاع الخاص الذي يحتاج دوما الى العمالة الماهرة والمؤهلة والمتميزة من اجل مزيد من الازدهار والنمو الاقتصادي، والعمل بالتوازي على خفض نسب البطالة خاصة في فئة الشباب.

وتقدم هاشم بالتهنئة الى المؤسستين الفائزتين بالمشاريع، آملا ان تنعكس نتائج هذه المشاريع ايجابيا على الفئات المستهدفة.

من جانبه، استعرض منسق مشاريع الاتحاد الأوروبي ومدير مركز المنح الدولية في جامعة النجاح ومدير المشروع د. عماد بريك في كلمته اهمية دور المؤسسات العاملة في مجال التدريب والتأهيل والتمكين والتوظيف، وهي الوجهة الأولى المستهدفة بالمشروع والتي قامت في هذه المرحلة من المشروع بتطوير مقترحات مشاريع بهدف ايجاد فرص عمل جديدة، وتوفير بيئة تفاعلية لتبادل المهارات والخبرات، وتعزيز الوصول إلى نظام العمل والتعليم لغير المتعلمين وللاجئين والفئات المهمشة الذين لا يملكون المؤهلات والمهارات، وتصميم واستخدام إطار للمخططات الاجتماعية الجديدة القائمة على أفضل الممارسات الدولية، لمساعدة الجهات الفاعلة في الاقتصاد الاجتماعي والتضامني التي تعمل في مجال التشغيل وتيسير تفاعلها مع الجهات الحكومية.

وبين ان هذه المقترحات التدريبية تم تقييمها محليا واقليميا من قبل مقيميين خارجيين وصولا الى الخروج بمقترحين لمشروعين رياديين تدريبيين يخدمان تطلعات واهداف المشروع في توفير فرص عمل للفئات المهمشة والاعلان عنهما في هذه الورشة.

واعلن رئيس الغرفة بعد ذلك عن فوز مشروع جمعية اللجنة الأهلية في محافظة نابلس بعنوان (تمكين الشباب الفلسطيني من خلال التدريب المهني)، ومشروع جمعية شركاء في التنمية المستدامة بعنوان (تعزيز التمكين الاقتصادي للخريجين الجدد من المناطق المهمشة واعدادهم لدخول سوق العمل) تحت عنوان (مشروع ارجوان) بقيمة 20000 يورو لكل مشروع.

وقدم مدير عام التشغيل في وزارة العمل محمد الاعرج استعراضا شاملا عن دور وتدخلات وزارته في مجال التشغيل، وعن التعاون الجاري مع كل الشركاء المحليين والوطنيين والخارجيين بهدف العمل بشكل متكامل للحد من البطالة في فلسطين.

وقدمت ممثلتا وزارة التنمية الاجتماعية عرضا موسعا عن دور وتدخلات الوزارة تجاه كافة الفئات التي تتعامل معها وزارة التنمية الاجتماعية من اجل تحقيق شعار من الاحتياج الى الانتاج من باب تمكين تلك الفئات، والعيش بصورة كريمة.

كما قدم كل من نصير عرفات عرضا تقديميا عن جمعية اللجنة الاهلية ودورها وخدماتها على مدار السنوات الماضية منذ تأسيسها، وفكرة عن المشروع التدريبي المقدم للمشروع.

وقدم جواد ابو عون عن مؤسسة شركاء في التنمية المستدامة عرضا عن دور مؤسسته وشراكتها مع كل المؤسسات، والمشاريع العاملة عليها، وتفاصيل عن المشروع المقدم والفائز من قبل مشروع MoreThanAJob .

وتم في الورشة تقديم عرض سريع من مدير عام الغرفة عصام ابو زيد عن التوصيات وملخص السياسات الكفيل بتحسين وتطوير سياسات التشغيل الحالية، والتي من شأنها خدمة الفئات الأقل حظا في المجتمع، والوصول الى أكبر عدد ممكن، وتشغيل أيد عاملة على نطاق مستدام والذي عمل على تطويرها خبراء وفريق المشروع، ومن ثم تسليمه للوزارات والمؤسسات ذات العلاقة وأصحاب القرار للحصول على تغذية راجعة وتوصيات من هذه الجهات.

يذكر ان هذه الورشة تأتي في اطار تنفيذ مشروع “أكثر من فرصة عمل” (تعزيز الاقتصاد الاجتماعي والتضامني للعاطلين عن العمل وغير المتعلمين واللاجئين)، بتمويل من برنامج مبادرة دول الجوار الأوروبي لخلق الشراكات العابرة للحدود على حوض المتوسط في الاتحاد الأوروبي تحت إدارة منطقة سردينيا المتمتعة بالحكم الذاتي (ايطاليا)، والهادف إلى تعزيز التعاون العابر للحدود في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وإيجاد فرص عمل جديدة، وتطبيق الاندماج الاجتماعي للسكان الضعفاء والعاطلين عن العمل من خلال تبني أفضل السياسات وتطبيق أفضل الممارسات.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة