مجموعة مسلماني
تفاصيل مؤلمة يرويها المحامي خالد محاجنة بعد زيارته للاسير المعاد اعتقاله محمد العارضة
9/15/2021 2:09:00 AM

 تفاصيل مؤلمة يرويها المحامي خالد محاجنة بعد زيارته للاسير المعاد اعتقاله محمد العارضة

قال المحامي خالد محاجنة بعد زيارته للاسير محمد العارضة والذي اعيد اعتقاله قبل أيام بعدما تمكن من تحرير نفسه مع خمسه آخرين من رفاقه من سجن الجلمة ان الأسير محمد العارضة مر برحلة تعذيب جداً قاسية والاعتداء عليه بالضرب المبرح ورطم رأسه بالارض ولم يتلقى علاج حتى اللحظة يعاني من جروح في كل انحاء جسمه اثناء مطاردة الاحتلال له ولزكريا الزبيدي
محمد منذ يوم السبت حتى اليوم مر بتحقيق قاسٍ ولم ينم منذ اعادة اعتقاله سوى ١٠ ساعات
احد المحققين قال لمحمد العارضة انت لا تستحق الحياة وتستحق ان اطلق النار على رأسك
فقط يوم أمس تمكن محمد من تناول الطعام*
وقال محاجنة محمد العارضة وزكريا زبيدي خلال أيام حريتهما لم يشربا نقطة ماء واحدة ما تسبب بانهاكهما وعدم قدرتهما على مواصلة السير
الأسير محمد العارضة يرفض كافة التهم الموجهة إليه ويلتزم الصمت رغم كل محاولات الضغط والتعذيب لتوريط أفراد عائلته ورد على تهم محققي الاحتلال بأنه لم جريمة وقال لهم أنا تجولت في فلسطين المحتلة عام 48 وكنت أبحث عن حريتي ولقاء أمي
محققو الاحتلال يرفضون طلبات الأسير محمد العارضة اليومية بنقله إلى عيادة للعلاج وقد بدت على جبينه آثار الجروح نتيجة الضرب الشديد عند اعتقاله
واضاف أن الأسير محمد العارضة يتعرض لتحقيق على مدار الساعة، لا يسمح له بالنوم ولا بالصلاة ولم يقدم له الطّعام سوى يوم الأمس.
محققو الاحتلال يرفضون طلبات الأسير محمد العارضة اليومية بنقله إلى عيادة للعلاج وقد بدت على جبينه آثار الجروح نتيجة الضرب الشديد عند اعتقاله
الصدفة في اللحظة الأخيرة مكنت جنود الاحتلال من اعتقال محمد العارضة وزكريا زبيدي حين مد أحد الجنود يده إلى الشاحنة أثناء فحص روتيني فأمسك بيد العارضة الذي حاول الهرب بلا جدوى نتيجة الأعداد الكبيرة لجنود الاحتلال الذين لم ينتبهوا لوجود العارضة والزبيدي في زاوية الشاحنة لفترة طويلة ورغم قربهم منهما
-الأسـير محمد العارضة ذاق فاكهة الصبر من أحد بساتين مرج ابن عامر حين تحرر لأول مرة منذ ٢٢ عاما.
-الأسيـر محمد العارضة وضعوه عاريًا لساعات عند التحقيق بعد القبض عليه قبل أن ينقلوه إلى الجلمة.
-محمد العارضة لم يكن يعلم ما هو الوقت، وكان يظن أن اليوم هو الإثنين وليس فجر الأربعاء.
-المقابلة مع الأسير محمد العارضة كانت من خلف الزجاج 
-الأسـير محمد العارضة أكد أن سيكتب بالتفاصيل عن كل ما حدث معه، وهذه هي المرة الأولى في حياته التي يتجول فيها في  مناطق48 ووعد بالكتابة عنها بالتفصيل.

تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة