مجموعة مسلماني
سقط من طائرة "كابل".. نهاية مأساوية للاعب منتخب أفغانستان
8/22/2021 7:12:00 AM

 هربا من واقع أليم، تشبث نجم كرة القدم الأفغاني زكي أنواري بطائرة حملت أحلامه إلى خارج أفغانستان، لكنها كانت الدقائق الأخيرة في حياته.

مشاهد مروعة أدمت القلوب في مطار كابل، قبل أيام، لأفغان حاولوا التشبث بطائرات أميركية مغادرة البلاد، أملا منهم بالهروب من حكم طالبان، الحركة التي استولت على الحكم في البلاد.

وأفادت المديرية العامة للتربية البدنية والرياضة في أفغانستان، أن أحد الأشخاص الذين سقطوا بشكل مأساوي من طائرة عسكرية أميركية غادرت كابل، كان لاعب كرة قدم أفغاني شاب.

وبحسب صفحة المنتخب الأفغاني لكرة القدم، توفي اللاعب الشاب زكي أنواري، الاثنين، بعد سقوطه من طائرة عسكرية أميركية.

وكان أنواري واحدا من آلاف الأفغان الذين تدفقوا لمطار حامد كرزاي الدولي يوم الاثنين، بعد يوم من استيلاء طالبان على العاصمة الأفغانية، آملين بالصعود على متن طائرة خارج البلاد.

وجاءت وفاة أنواري، الذي يمثل منتخب أفغانستان للشباب، لتوضح حجم المعاناة التي يعيشها الشباب في أفغانستان.

ووثقت مقاطع فيديو تساقط أشخاص من الطائرة، قتل بعضهم في المطار، من جراء الارتطام الرهيب على الأرض، وكان من بين هؤلاء، أنواري.

وبعدما سيطرت حركة طالبان على كابل، تدافع الآلاف إلى مطار العاصمة الأفغانية بحثا عن رحلة تنجيهم من حكم الحركة المتشددة، وهناك دبت الفوضى وانتشرت الصور المأساوية للمئات الذين كانوا يركضون مع طائرة النقل العسكرية الأميركية العملاقة.

 


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة