مجموعة مسلماني
الخليل: 420 حالة اعتقال نفذّها الاحتلال خلال النصف الأول لـ2021
7/8/2021 8:50:00 AM

 رصد مكتب "إعلام الأسرى" 420 حالة اعتقال نفذّها الاحتلال في مدينة الخليل خلال النصف الأول من العام الجاري.

وأوضح إعلام الأسرى أن مدينة الخليل تعرضت خلال الشهور الستة الأولى من العام الجاري لعشرات عمليات المداهمة والاقتحام وحملات التفتيش والاعتداء على المواطنين بمن فيهم النساء والأطفال، وصادروا أجهزة اتصال وحواسيب خلال عمليات الاعتقال وصادروا أموال ومصاغ ذهبية

.

فيما اعتقل الاحتلال عدد من القيادات الوطنية والاسلامية من المحافظة من بينهم ثلاثة نواب في المجلس التشريعي السابق وهم حاتم قفيشة، والنائب محمد ماهر بدر والنائب نايف محمود الرجوب، وصدر بحقهم قرارات اعتقال اداري، اضافة الى اعتقال الوزير السابق عيسى الجعبري والأسير المحرر القيادي مازن النتشة، والقيادي نبيل نعيم النتشة 62 عاماً، والقيادي رزق مسلم الرجوب 55 عاماً.

ومن بين المعتقلين المواطن داود محمد أبو صبيح 50 عاماً وأبنائه وائل 20 عاماً، وباسل 19 عاماً، ونائل 24عاماً بعد تفتيش منزلهم والعبث بمحتوياته في منطقة واد أبو السمن، جنوبي مدينة الخليل.

فما اعتقلت الشقيقين محمد، ومجد بشير أحمد، 23 و20 عاماً، من الخليل، أثناء تواجدهم بالقرب من باب الخليل، أحد أبواب سور مدينة القدس.

واعتقلت كذلك قاصرين دون الثامنة عشرة بحجج مختلفة، ووصلت هذه الحالات لـ62 قاصراً، من بينهم أطفال لم تتجاوز أعمارهم 12 عاماً، منهم الطفلين يوسف محمد مسك 11 عاماً، ومحمد ياسر مسك 11 عاماً وقد اعتقلا في محيط الحرم الإبراهيمي، وسط البلدة القديمة في مدينة الخليل.

ورصد التقرير أيضا اعتقال ستة نساء، وحالة إضراب لثلاثة أسرى بينهم الغضنفر أبو عطوان، والأسير عماد البطران الذي أضرب 47 يوماً، ومصعب الهور الذي 16 يوماً كذلك.

وواصلت محاكم الاحتلال إصدار محاكم الاحتلال الصورية (193) قراراً إدارياً بحقّ أسرى الخليل بينهم 120 أسير جدّد لهم الاعتقال الإداري لفترات مختلفة.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة