مجموعة مسلماني
سوريا: مقتل 7 مدنيين في هجوم للنظام بريف إدلب
4/9/2021 7:51:00 AM

 قتل 7 مدنيين وأصيب آخرون، أمس الخميس، من جراء هجوم صاروخي لقوات النظام السوري في ريف محافظة إدلب، شمال غربي سورية.

وبحسب معلومات من مصادر الدفاع المدني، فإن قوات النظام استهدفت سيارة تقل مدنيين، بصاروخ حراري في قرية "الناجية" التابعة لمدينة جسر الشغور غربي إدلب.

 

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، قتل الصاروخ رجلين وامرأتين وثلاثة أطفال، كما أصاب عددا آخر من الأشخاص، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، وسلوى عبد الرحمن، وهي صحفية تعمل في إدلب.

 

وأكدت "يونيسيف" مقتل ثلاثة أطفال من نفس الأسرة "عندما استهدف الهجوم سيارة" كانوا فيها.

 

وكتب مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في يونيسيف، تيد شيبان، على "تويتر" قائلا: "بعد عشر سنوات من هذه الحرب الوحشية، يستمر قتل وإصابة الأطفال، يوما بعد يوم".

 

بالرغم من وقف إطلاق النار في آذار/ مارس العام الماضي بين تركيا وروسيا، وهي هدنة أوقفت هجوم الحكومة المدعومة من روسيا على إدلب، وقعت انتهاكات متفرقة منذ ذلك الوقت وتركت عشرات القتلى والمصابين.

 

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن مصادر مدنية، أن الهجوم أسفر عن مقتل 4 مدنيين بينهم طفلان، وإصابة طفلين آخرين حالتهما حرجة.

 

وفي أيار/ مايو 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران، التوصل إلى اتفاق على إقامة "منطقة خفض تصعيد" في إدلب، ضمن اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

 

ورغم تفاهمات لاحقة، تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار بإدلب، إلا أن الأطراف الضالعة في الحرب واصلت هجماتها على المنطقة.

 

وفي 5 آذار/ مارس 2020، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، توصلهما إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بإدلب، بدأ سريانه في اليوم التالي.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة