مجموعة مسلماني
رفض دعوى ترامب في بنسلفانيا وإعادة فرز الأصوات بويسكونسن يعزز فوز بايدن
11/29/2020 7:36:00 AM

 يعتزم الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، الاستئناف على القرار الذي أصدرته محكمة فدرالية، وردت من خلاله الطعون التي قدّمها فريقه على النتائج في ولاية بنسلفانيا، فيما أظهر إعادة فرز الأصوات التي طالبت بها حملة ترامب في ميلواكي، أكبر مقاطعات ولاية ويسكونسن، بحصول الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن على مزيد من الأصوات.

والشكوى التي تقدّم بها الجمهوريون كانت تطالب إما بإبطال التصويت عبر البريد، وإما بإلغاء التصويت بكامله من أجل أن يترك لمشرعي الولاية قرار اختيار الفائز. وفاز الرئيس المنتخب جو بايدن في ولاية بنسلفانيا بفارق 81 ألف صوت.

ورفضت المحكمة هذين الطلبين، ووصفت الطلب الثاني بأنّه "مفاجئ" معتبرة أنه يهدف إلى "حرمان 6,9 ملايين شخص من الذين صوّتوا في ولاية بنسلفانيا، مِن أصواتهم" التي أدلوا بها.

كما أن الشكوى المقدّمة تطعن بقانون أُقِر عام 2019 ويتعلق بإدخال التصويت عبر البريد في ولاية بنسلفانيا، إذ ان الشكوى اعتبرت أنّ القانون غير دستوري.

وقال القضاة في حكمهم إنّ الطعن في هذا القانون جاء متأخرا، بعد مرور أكثر من عام على تبنيه، وفي الوقت الذي "أصبحت فيه نتيجة الانتخابات واضحة على ما يبدو".

وعقب إعادة فرز ما يقارب 460 ألف صوت في مقاطعة ميلواكي، بات الفارق بين المرشح الديمقراطي والمرشح الجمهوري 132 صوتا إضافيا لمصلحة بايدن، وفي المجمل حصل الرئيس المنتخب على 257 صوتا إضافيا مقابل 125 صوتا لترامب.

وكانت حملة ترامب قد طالبت بإعادة الفرز في اثنتين من أكبر مقاطعات ويسكونسن من حيث عدد السكان، وهما مقاطعتان تميلان إلى الحزب الديمقراطي، وذلك بعدما خسر الولاية بأكثر من 20 ألف صوت.

وعلى مستوى الولايات المتحدة، فاز بايدن بانتخابات الرئاسة التي أجريت في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي بأغلبية 306 من أصوات المجمع الانتخابي، وهو ما يزيد كثيرا عن الأصوات اللازمة للفوز بالرئاسة وعددها 270، في حين حصل ترامب على 232 صوتا.

ويتقدم بايدن في التصويت الشعبي أيضا بأكثر من 6 ملايين صوت على منافسه الجمهوري.

 


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة

×