مجموعة مسلماني
تهديد من الاحتلال بحرب شاملة و"سيول دماء"
10/17/2020 7:34:00 AM

 هدد مسؤول استخباراتي إسرائيلي، بحرب شاملة وواسعة وسيول من الدماء حال نجاح إيران في امتلاك قنبلة نووية.

وقال الضابط درور شالوم، رئيس شعبة البحوث في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية في تصريحات لموقع "إيلاف" إن "إيران تستطيع إنتاج قنبلة نووية خلال سنتين".

وشرح ذلك قائلا "يحتاجون ستة أشهر لتخصيب اليورانيوم كي يصلوا إلى درجة ملائمة للقنبلة، لكن سيحتاجون إلى رؤوس نووية للصواريخ وهذه التقنيات تحتاج إلى نحو سنتين".

وحول رد فعل تل أبيب حيال ذلك قال: "العالم لن يدعهم يصلون لذلك، وقد نكون نحن. إسرائيل لن تسمح لإيران بامتلاك قنبلة نووية بأي ثمن. والثمن سيكون حربًا شاملة وواسعة وسيلًا من الدماء في لبنان وسوريا وإيران وإسرائيل وربما غزة وأماكن اخرى وسيكون هناك الكثير من القتلى".

ومع ذلك فإنه أكد أن العقوبات سلاح فعال وممتاز في ردع إيران، وأنه ضد الحروب رغم كونه عسكريا.

وعما إذا كان الجيش الإسرائيلي جاهز لضرب المنشآت النووية إذا احتاج الأمر قال "الجيش الإسرائيلي قوي جدا وعلى جهوزية عليا للقيام بما يجب والجيش بعد 2006 لديه إمكانات وقدرات لم تكن قبل ذلك فأنا كاستخباراتي لدي من المعلومات عن الأعداء ما لم يكن لدي في أي وقت، وسلاح الجو عندنا هو من الأقوى في العالم".

وتابع: "نملك الكثير لكن لا يكفي وعندما نعرف ما يحدث نعرف أيضا ما لا نعرفه وكل يوم نحاول أن نكون أفضل ونحن نستعمل المعلومات ونتعاون مع أفضل أجهزة الاستخبارات ولكن دائما نريد أن نعرف أكثر".

وقال: "هناك مشكلة مع إيران لكن أنا لدي المعلومات الاستخبارية أكثر من الجميع وأنا أصدق (المرشد الإيراني علي) خامنئي أنه يريد إبادتي، فأنا أعرف تماما الأيديولوجيا والتطرف العميق، فهو يؤمن بذلك وعندما يقول إنه يريد قنبلة ذرية أصدقه فلديه النية والإمكانية ويعمل على الحصول على القدرة وأيضا لديهم خطة للاستيلاء على الشرق الأوسط. انظر إلى سوريا واليمن والعراق ولبنان وغزة فهم يقدمون السلاح والتدريبات والأموال وعندهم فيلق القدس، فهم يستيقظون صباحًا على واجب تحرير القدس. من جهة أخرى لديهم الصواريخ الدقيقة فهم جلبوها لسوريا ولبنان وهذا تهديد للامن القومي الإسرائيلي لذلك أرى في النظام الإيراني العدو اللدود".


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة