مجموعة مسلماني
وقفة احتجاجية في جنين ضد التطبيع مع الاحتلال
9/15/2020 6:09:00 PM

  نظمت الفعاليات والقوى والفصائل الوطنية والإسلامية في جنين، أليوم، وقفة غضب منددة بالتطبيع المجاني بين حكام الإمارات والبحرين مع الاحتلال الإسرائيلي برعاية أميركية، أمام مقبرة شهداء الجيش العراقي، في مثلث الشهداء ، بمشاركة محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب ، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، وممثلي مختلف القوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات الشعبية والرسمية ، والاطر النقابية والاتحادات .

ونقل محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، تحيات الرئيس محمود عباس للمشاركين وقال هذه " الفعالية تعبر عن وحدة وتلاحم شعبنا في مواجهة اتفاق التطبيع الذي يعتبر خيانة للقضية الفلسطينية"، مضيفا، أن" شعبنا هو صاحب الحق على هذه الأرض ولن يهزم" .

وشدد الرجوب، على ضرورة تجسيد الوحدة الوطنية، ورصّ الصفوف لمواجهة كل المخططات التي تهدف الى النيل من شعبنا، داعيا الى موقف عربي موحد من أجل الضغط على الإمارات والبحرين للتراجع عن هذا التطبيع الذي لا يخدم سوى اسرائيل .

وفي كلمة ماجدات فلسطين، دعت والدة شهيد الحركة الأسيرة سامي أبو دياك، كافة أحرار العالم خاصة الدول العربية الى نبذ الاتفاق وعدم التفريط بدماء الشهداء والحركة الأسيرة، مشددة على ضرورة بذل مزيد من الحراك والتضامن مع أسرانا والالتفاف حول قيادتنا لنتمكن من التصدي لكافة المؤامرات التصفوية لقضيتنا.

بدوره ، قال القيادي في حركة "حماس " وصفي قبها في كلمة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية:" إن تذرع الإمارات بالتطبيع مقابل تعليق ضم الأراضي الفلسطينية لا يشكل مبررا لهذه الخطوة المرفوضة والمدانة فلسطينيا وعربيا، وقال "لم نفوض أحدا للحديث باسمنا، وكلنا صف واحد خلف القرار الفلسطيني الموحد لمواجهة الاحتلال وافشال المخططات الاحتلالية والتطبيعية ".

وشدد أمين سر إقليم فتح في جنين عطا ابو ارميلة، على ضرورة رص الصفوف والالتفاف حول الرئيس محمود عباس والقيادة، والعمل على وضع آلية مشتركة لفصائل العمل الوطني والإسلامي، لتصعيد المقاومة الشعبية ضد الاحتلال.

ووضع المشاركون أكاليل من الزهور على أضرحة شهداء الجيش العراقي، تأكيدا على عروبتهم ووفاء لتضحياتهم تجاه قضية فلسطين، ورسالة الى العالم العربي بأن قيادتنا وشعبنا متمسكون بدماء الشهداء الفلسطينيين والعرب.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة

×