مجموعة مسلماني
اعتقال فلسطينية وابنتها ومواطن من الضفة بشبهة الضلوع بقتل طفل عام 2016
8/3/2020 1:47:00 PM

تطورات دراماتيكية في قضية مصرع طفل من عرعرة النقب في الداخل الفلسطيني المحتل يوم 14/10/2016 ، اعتقلت الوحدة المركزية في شرطة النقب التابعة للاحتلال أم (52 عاما) وابنتها (24 عاما) وعامل فلسطيني (32 عاما) من يطا، بشبهة التورط في جريمة قتل الطفل علي أبو عرار قبل سنوات في بلدة عرعرة النقب. والأم هي زوجة والد الطفل المرحوم، الذي كان في حينه متزوج لأربع نساء.

وأفاد مصادر ، أنّ الشرطة تشتبه بأن الأم وابنتها قامتا بتأجير العامل الفلسطيني - الذي كان يعمل في حينه في دكان - لقتل الطفل من زوجة أخرى.

وأشارت الشرطة في بيانها أنها واصلت التحقيق في القضية منذ ذلك الحين، حتى اعتقال عامل فلسطيني (32 عاما) من بلدة يطا قضاء الخليل يوم 31 يوليو/تموز – أول أيام عيد الأضحى المبارك. وتمّ تمديد اعتقاله حتى يوم الخميس القادم – 6.8.

وتم فجر اليوم اعتقال الأم من عرعرة النقب وابنتها المتزوجة في مدينة الطيبة، حيث سيتم إحضارهما لتمديد اعتقالهما على ذمة التحقيقات في محكمة الصلح في بئر السبع على ذمة التحقيقات الجارية.

وكان الطفل علي أبو عرار (6 أعوام)، من بلدة عرعرة النقب لقي مصرعه يوم 14 أكتوبر 2016، بعد سقوطه عن الطابق الثاني، حيث أقر الطاقم في مستشفى سوروكا في بئر السبع وفاته بعد أن نقل إليه بحالة حرجة، فيما شرعت الشرطة التحقيق في ملابسات الحادث.

وتلقت الشرطة إخطارا من مستشفى سوروكا في بئر السبع مفاده وصول الطفل بحالة حرجة أقر الطاقم الطبي وفاته لاحقا، بعد أن فشلت الطواقم الطبية إنقاذ حياته.

وقالت الشرطة في بيانها لوسائل الإعلام إن الطفل وصل بحالة حرجة برفقة أفراد عائلته إلى مستشفى سوروكا، حيث عمل الطاقم الطبي على تقديم الإسعافات الأولية إلا أنه فارق الحياة متأثرا بجراحه الحرجة، إلا أن شرطة النقب لم تكل ولم تغلق هذا الملف، الذي تمّ خلاله اعتقال عدد من المشتبه بهم. وفي مايو/أيار 2017 أصدرت محكمة الصلح في بئر السبع، أمر حظر نشر حول تفاصيل التحقيقات في ملف وفاة الطفل علي أبو عرار.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة

×