مجموعة مسلماني
مدير مستشفى دورا الحكومي: لم نفقد السيطرة بعد ونحتاج لكوارد طبية اضافية وعلينا التعايش مع الفايروس في الفترة القادمة
7/15/2020 6:56:00 PM

طالب د. محمد ربعي، مدير مستشفى دورا الحكومي، (مركز كوفيد 19) المخصص لاستقبال المصابين بفيروس كورونا، في محافظة الخليل بتوظيف المزيد من الكوادر الطبية للتعامل مع حالات الادخال الى المستشفى في ظل الوضع الصعب الذي تمر به محافظة الخليل.

وقال د.ربعي ان وزيرة الصحة قررت بعد زيارتها للمحافظة، تخصيص المستشفى كمركز لاستقبال الحالات الصعبة، وخلال ايام قليلة وبشكل سريع تم تزويد المشفى بـ6 اجهزة تنفس اصطناعي وعشرة اسرة واجهزة اشعة متنقلة واحتياجات أخرى، ليصبح مستشفى دورا الوحيد الذي يستقبل الحالات الصعبة والخطيرة في المحافظة، الامر الذي ادى الى خلق ضغط عالي جدا عليه واقبال من المراكز المحيطة في المحافظة.

وقال د.ربعي ، ان هناك 37 مريض في المستشفى، منهم 7 في العناية المكثفة 3 منهم على اجهزة التنفس الاصطناعي.

وعن الاحتياجات والتحديات التي تواجه المستشفى يقول د. ربعي: "مع ازدياد عدد الحالات المحوّلة الينا فإن المواد والاداوت أصبحت غير كافية ، لقد اخبرنا وزارة الصحة اننا بحاجة لكوادر طبية وزيادة عدد اجهزة التنفس الاصطناعي، وتم ارسال 6 اجهزة خلال اليومين الماضيين وادوية ومستلزمات طبية واسرّة."

وقال د.ربعي إن "معظم الكوادر الطبية مجهدة ومتعبة، 35 موظف لدينا يتناوبون على العمل."

وحول الانتقادات التي طالت المستشفى، قال د.ربعي،  "لا يوجد لدينا تقصير في تقديم الخدمة لاي مريض ولكن لا يمكننا ان نقدم فندق خمس نجوم للمرضى، فالطبيب او الممرض لا يستطيع ان يكون بشكل متواصل على رأس كل مريض، في حال كان المريض في العناية المكثفة فإن الطبيب مطالب بالبقاء ويمنع عليه مغادرة الغرفة بتاتا، ومن ناحية توفير اللوجستيات، فإننا نوفر الغذاء السليم والفواكه والمشروبات الساخنة للمرضى"، لافتا الى ان بداية كل عمل يكون بها اخطاء ولكن سرعان ماتُصحّح، "يوميا نعمل ونصحح ونحسن من عملنا".

وفيما يخص الادوية المقدمة لمرضى كورونا، أكد على "انها هي ذاتها التي تقدمها منظمة الصحة العالمية، ولديهم كفاية وفائض فيها، مشكلتنا فقط في نقص الكوادر نتيجة الارهاق والتعب" .

 

وعن توفير الكوادر الطبية من وزارة الصحة، قال د.ربعي، أن وزارة الصحة قامت بتوفير كوادر على بند العقود وللاسف كانت عقود على 6 شهور وبعضهم من مناطق الشمال فتم رفضها، كما انه لم يكن بها أي مميزات، وبعد التعديل في العقود بتم عمل عقود سنوية للكوادر الطبية وفيها تأمين صحي ومشجعة ونتمنى ان يتم رفدنا بما يكفي عملنا في المستشفى، لافتا الى انه تم تسجيل اصابة واحدة بفايروس كورونا لممرضة، جاءتها العدوى من خارج المستشفى.

وأكد د.ربعي، أن الطواقم الصحية حتى الان لم تفقد السيطرة على المرض والمصابين، ولكن وصلنا لمرحلة خطيرة، مضيفا "عندما نبدأ باستقبال وفيات من المرضى من المنازل، يمكن القول اننا فقدنا السيطرة او ان كانت نسبة الادخالات لأي مستشفى عالية جدا، لذا دائما نبقى متخوفين، لان هذه المرحلة من الوباء اشد من المرحلة الاولى".

وقال، "في الموجة الاولى من انتشار الوباء كان معظم المصابين من صغار السن فئة الشباب ومناعتهم قوية جدا، اما الان نتكلم عن مرضى مسنين، الى جانب معاناتهم في الأساس من امراض مزمنة".

ووجه د. ربعي رسالة للمواطنين قال فيها: " لقد تعبنا جميعا من هذا الفايروس وأُرهقنا، نأمل ان نلتزم في هذه الفترة القصيرة وبعد عودة الحياة الطبيعية بارتداء الكمامة، لأن حلنا الوحيد هو الالتزام بالكمامة والتعايش مع الفايروس".


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة