مجموعة مسلماني
قيادي بحماس: جبريل الرجوب سيُنهي الانقسام
7/14/2020 5:46:00 PM

أكد القيادي في حركة (حماس)، فتحي قرعاوي، أن توجهات حركته نحو المصالحة خلال الحوارات الأخيرة، كانت صادقة، ولا ريب فيها، وليس مجرد كلام، وإنما مواقف صادقة وثابتة وقوية.

وقال قرعاوي في تصريح صحفي: إن بعض الأطراف كانت تكسب المواقف من بعض الدول، وجهات خارجية، كي لا تتم المصالحة، لكن اليوم، سيتم التغلب على ذلك، في سبيل استعادة الوحدة الوطنية، مبينًا أنه يوجد خط فتحاوي أصيل، يعمل الآن لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني، وإنهاء الانقسام.

وأوضح أن هذا الخط، الذي يقوده اللواء جبريل الرجوب، أمين سر اللجنة المركزية لحركة (فتح)، سينجح في الوصول إلى مبتغاه بإنهاء الانقسام، حال وقفنا إلى جانبه، وتمت تقويته من الكل الفلسطيني، داعيًا الحركات الإسلامية إلى إبراز هذا الخط.

وأضاف: "لاحظنا جرأة في المؤتمر الصحفي ما بين الرجوب والعاروري، وكان يوجد جرأة في الطرح، وكان هناك صرخة في هذا الظلام الدامس، وتحدٍ كبير كي تؤتي المصالحة أُكُلها مع الصادقين من أبناء شعبنا".

وأشار قرعاوي إلى أنه يوجد أرضيات مُشجعة؛ لتنفيذ المصالحة فعليًا على الأرض، نعلم أن شعبنا ملّ من الانقسام، وأنا متفائل بإنهاء هذا الوضع، ومواجهة كل الأمراض، وأولها مرض (كورونا) ومرض الانقسام، ونهاية لمواجهة "الضم" و(صفقة القرن)، متابعًا: "لا يوجد تخوّف بإنهاء الانقسام، إلا عند الضعفاء، أما أصحاب الهمم العالية، والأقوياء، فلا يخافون بل يذهبون إلى الوحدة".

 


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة