مجموعة مسلماني
الجزائر تستعيد رفات 24 من قادة الثورة من فرنسا
7/4/2020 1:58:00 AM

حطت يوم الجمعة بمطار هواري بومدين الدولي طائرة على متنها رفات 24 مقاوما جزائريا للاستعمار الفرنسي التي كانت متواجدة منذ ما يزيد عن قرن و نصف في متحف التاريخ الطبيعي بباريس. بحسب وكالة الانباء الجزائرية.

و حطت الطائرة العسكرية ج-130، التي كانت تنقل رفات 24 مقاوما جزائريا للاستعمار الفرنسي و التي كانت مرفقة بطائرات حربية قادمة من فرنسا، بعد ظهر اليوم الجمعة بمطار هواري بومدين الدولي.

و ترأس رئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبون مراسيم استقبال الرفات.

وكان رئيس الجمهورية الجزائرية قد أعلن أمس الخميس في كلمة ألقاها خلال حفل رسمي نظم بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال58 لعيد الاستقلال والشباب أن الأمر يتعلق بخطوة أولى لإعادة رفات المقاومين الجزائريين مؤكدا على أن الدولة عازمة على إتمام هذه العملية حتى يلتئم شمل جميع شهدائنا فوق الأرض التي أحبوها وضحوا من أجلها بأعز ما يملكون.

و تتواجد جماجم العديد من المقاومين الجزائريين في متحف التاريخ الطبيعي بباريس التي تعود بعضها للشهداء محمد لمجد بن عبد المالك المدعو الشريف بوبغلة قائد المقاومة الشعبية في منطقة جرجرة (القبائل) و الشيخ بوزيان قائد ثورة الزعاطشة (منطقة بسكرة 1849) و موسى الدرقاوي مستشاره العسكري و سي مختار بن قويدر التيطراوي اضافة إلى جماجم عيسى الحمادي الذي كان ملازم شريف بوبغلة و محمد بن علال بن مبارك ملازم الأمير عبد القادر.

و كان موضوع اعادة جماجم المقاومين موضوع طلب رسمي تقدمت به الجزائر لفرنسا، حيث تم طرح المسألة خلال مباحثات بين السلطات العليا للبلدين.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة