مجموعة مسلماني
خلافات في الآراء بسبب "إجراءات كورونا" تنهي جلسة "الكابينيت الإسرائيلي" بدون نتائج
6/28/2020 7:51:00 PM

 

انتهت جلسة ما يعرف المجلس المصغر "كابنيت" الإسرائيلي، ظهر يوم الأحد، بدون نتائج بعد نحو ساعتين من الاجتماع الذي شهد خلافات في الآراء حول إمكانية فرض مزيد من القيود من عدمه.

وبحسب قناة 12 العبرية، فإن وزارة الصحة طلبت تقييد الأشخاص المشاركين في التجمعات وخاصةً حفلات الزفاف إلى 50 شخصًا بدلًا من 150، وتقصير عدد الأشخاص الذين يؤدون الصلاة إلى 19، والحد من الحشود في المناطق المفتوحة إلى 20 فقط.

وهاجم بعض الوزراء منهم يؤاف غالانت وزير التعليم نية وزارة الصحة حول تقسيم عدد الطلاب وآلية تشغيل المدارس من خلال تقليل عدد الطلاب وفصلهم لمنع نقل العدوى، حيث طُلب منه لاحقًا بتحديد آلية لإمكانية تشغيل المدارس بحرية كبيرة وبطريقة تشكل حماية للطلاب من العدوى.

فيما اعتبر وزير الداخلية أرييه درعي مطالب وزارة الصحة بأنها مفرطة، وأن هليس هناك حاجة إلى مزيد من الخطوات، وأنه يجب التعلم في كيفية التعايش مع الفيروس.

من ناحيته عارض وزير المالية يسرائيل كاتس القرارات التي من شأنها الإضرار بالاقتصاد والتوظيف، داعيًا إلى ضرورة التركيز على زيادة الإنفاذ وفتح كافة القطاعات بشكل أكبر لإحياء الوضع الاقتصادي.

وقرر بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، فض الجلسة على أن تستكمل غدًا في ظل الخلافات بالآراء، كما تقرر تأجيل النظر في قرار تأجيل امتحانات الجامعات والكليات.

وأعلن لاحقًا نتنياهو عن قرار بتقليص وقت عملية التحقيق الوبائي من وقت اكتشاف المريض حتى إدخاله في العزل، والعمل على تخفيض عمل القطاع العام إلى 30%.

ويأتي ذلك في ظل العدد الكبير من الإصابات المسجلة في إسرائيل منذ بداية الشهر الجاري.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة