مجموعة مسلماني
تحديث PUBG الجديد يثير غضب المغردين..والأزهر يحرم اللعبة لهذا السبب.. فيديو
6/6/2020 9:19:00 AM

أثار تحديث لعبة ببجي الجديد حالة من الغضب والاستياء بين اللاعبين ورواد مواقع السوشيال ميديا، الذين طالبوا بحذف تطبيق اللعبة من الهواتف المحمولة حفاظًا على العقيدة الدينية، ورفضًا لإهانة المقدسات.

وتصدرت لعبة ببجي محركات البحث بهاشتاج يحمل عنوان احذفو لعبة ببجي كدعوى للاعبين بحذف اللعبة من الأجهزة المحمولة، بعدما طرأ التطوير الجديد الذي يتجلى فيه أصنام PUBG في التجديد الجديد 0.18.0 الذي يحتوي خريطة

سانهوك العصرية.

وتطالب لعبة ببجي في التحديث الجديد، لاعبيهان بتنفيذ حركات تشبه التضرع للأصنام بهدف الاستحواذ على لوت محدد أو إضافة أفضلية عصرية للاعب من أجل استعمالها في اللعب ما ادى الى تذمر الكثيرين وقرروا حذف اللعبة وإطلاق هشتاج للمطالبة بحذف لعبة PUBG.

ويشترك أكثر من 11.2 1000 متابع على منبر Twitter في الوسم حتى تصدر لائحة التريند في المملكة طوال ساعات عددها قليل، ما بين مناصر يطالب الجميع بحذف اللعبة وأخر يؤكد أنه لم يلعب PUBG من قبل، في حين نشر وأعلن أخرون للدخول في محاولة حديثة لمجموعة من ألعاب الكمبيوتر البديلة للعبة PUBG في أعقاب حذفها، من ناحية أخرى سخر القلائل من المبادرة كونها بلغ إلى درجة ومعيار قياسي في اللعبة.

وأكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، تحذيره من لعبة «بابچي» خاصة بعد التحديث الجديد الذي يحتوي على ركوع اللاعب لصنم.

 

وأشار مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إلى أنه حذَّر من بعض الألعاب الإلكترونية التي تخطف عقول الشَّباب، فتشغلهم عن مهامهم الأساسية من تحصيل العلم النّافع أو العمل، وتحبسهم في عوالم افتراضيّة بعيدًا عن الواقع، وتُنمّي لديهم سُلوكيّات العُنف، وتحضُّهم على الكراهية وإيذاء النفس أو الغير.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة

×