مجموعة مسلماني
"التنفيذية" تجتمع غداً لبحث كافة التحركات لمواجهة سياسة الضم الاستيطانية
5/31/2020 2:42:00 PM

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، واصل أبو يوسف في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين": إن القيادة في حالة انعقاد دائم، وتعمل في عدة اتجاهات من أجل التصدي لسياسة الاحتلال، أبرزها التواصل مع المجتمع الدولي للجم سياسات الاحتلال التصعيدية ضد شعبنا، بتدخل جدي فاعل وحقيقي من قبل الأمم المتحدة، إضافة إلى تفعيل المقاطعة الشاملة للاحتلال وعدم التعاطي معه، خاصة بعد قرار القيادة بقطع كافة العلاقات مع الاحتلال، سواء الأمنية أو الاقتصادية أو السياسية.

وأوضح أبو يوسف، أن القيادة تسعى إلى ترتيب الوضع الداخلي ورص الصفوف، في سياق تعزيز الوحدة الوطنية في مواجهة هذه الأزمة، وقطع الطريق على الاحتلال.

وحذر من أن التصعيد الاحتلالي، يهدف إلى محاولة إعادة ما تسمى الإدارة المدنية، وفرض سياسة الاحتلال على القرى والمدن الفلسطينية، مؤكداً على أن هذا الأمر لن ينجح ولن يمر.

وشدد أبو يوسف على أن حكومة الاحتلال، تحاول استغلال الدعم الأمريكي اللامحدود لها في سياق محاولات الضم التي تأتي في إطار ما تسمى (صفقة القرن) الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية، واستغلال انشغال العالم بتفشي فيروس (كورونا) لفرض الأمر الواقع على الأرض، وتطبيق مخططات الضم.

على صعيد آخر، اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أن إعدام الاحتلال للشاب إياد الحلاق في القدس يوم أمس، يأتي في إطار محاولة فرض وقائع على الأرض، الأمر الذي يتطلب تدخلاً فعلياً وجاداً من المجتمع الدولي؛ للجم هذه السياسة الإجرامية العدوانية ضد شعبنا.

 


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة