مجموعة مسلماني
صحة الاحتلال . 25 اصابة جديدة بفيروس كزرونا وارتفاع عدد الحالات الخطرة. الاعلان عن اجراءات جديدة
5/30/2020 10:14:00 PM

 أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم السبت، عن ارتفاع عدد الإصابات النشطة بفيروس كورونا المستجد إلى 1917، في أعقاب تسجيل 25 إصابة جديدة في الساعات الـ24 الماضية مقابل تعافي 21 مريضًا فقط.

وفي مؤتمر صحافي عقده رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم، حول الارتفاع في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا خلال الأسبوع الماضي، أكد نتنياهو "الارتفاع الحاد في عدد الإصابات الجديدة".

واستردك نتنياهو قائلا إن الأرقام التي سجلت مؤخرًا "لا تزال قليلة بالمقارنة مع الوضع الذي شهدناه سابقا، لكن من المؤكد أنه يعبر عن تغيير في الاتجاه (يقصد اتجاه الدالة البيانية التي استعرضها لوتيرة انتشار الفيروس)".

وشدد نتنياهو على أنه "من المبكر الحديث عن تغيير عام في وتيرة انتشار الفيروس، ولكن ليس من السابق لأوانه القول إن هناك ترجعا عامًا في الانصياع للتعليمات"، وأكد أنه لم يتم تجاوز جائحة كورونا بعد، وأن "الوباء ليس من خلفنا، إنه لا يزال ينتشر في العالم، كما أنه لا يزال في يتفشى في البلاد، بيننا وفي داخلنا. لقد أطفأنا ألسنة اللهب، لكن الجمر لا يزال يشتعل وكل رياح خفيفة ستطلق النيران من جديد".

وأضاف نتنياهو "طالما لم يتم تطوير لقاح للفيروس، فسوف ينتشر مجددا إذا لم نلتزم بالتعليمات الاحترازية"، وطالب المواطنين بالحرص على تطبيق التعليمات بصرامة، خصوصا التباعد الاجتماعي والنظافة الشخصية واستخدام الكمامات الواقية. وشددت نتنياهو على أنه إذا لم يتم الالتزام التعليمات، فسوف يتم إعادة فرض القيود للحد من انتشار الفيروس.

وأعلن نتنياهو أنه " من الآن فصاعدا سنشدد الانضباط الذي تم التساهل فيه حول كورونا ونعمل ضد أولئك الذين لا يلتزمون بالقواعد، مما يعرض صحة كل منا للخطر". وأشار نتنياهو إلى أنه أمر وزير الأمن الداخلي بتشديد قبضة الشرطة وزيادة إشرافها وعقوباتها التي تفرضها لتطبيق التعليمات. وأضاف "هناك إشراف ضئيل جدا للتأكد من فرض التعليمات. سنغير ذلك بالشرطة. طلبت من وزارة القضاء السماح لمفتشي البلدية بالعمل".

25 إصابة خلال 24 ساعة

ووفقًا للمعطيات الصادرة عن وزارة الصحة، فإن عدد الإصابات الإجمالي بفيروس كورونا، ارتفع إلى 17012 من بينهم 284 حالة وفاة، ومن مجمل الإصابات هناك 42 بحالتهم متوسطة و36 بحالة خطيرة من بينهم 34 موصولين بجهاز التنفس الاصطناعي.

ويستدل من المعطيات ارتفاع الحالات الخطيرة التي تحتاج لتنفس اصطناعي منذ الليلة الماضية بنسبة 8.21%، كما أن عدد الوفيات من جراء "كوفيد 19" ظل مستقرًا عند الرقم 284، إذ لم يتم تسجيل أية حالة وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية.

ووفقًا للبيانات الرسمية، فإن مجمل المتعافين من الفيروس بلغ 14811 مصابًا، في ظل انخفاض وتيرة التعافي وتسجيل خمس حالات شفاء فقط منذ الليلة الماضية، حتى الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم.

وأشارت الوزارة إلى أن 116 مريضًا من بينهم الحالات المتوسطة والخطيرة يتلقون العلاج بالمستشفيات، فيما يتلقى 1801 العلاج في المنازل والفنادق التي أعدت لهذا الغرض.

وأوضحت الوزارة أن عدد الفحوصات التي أجريت أمس، الجمعة، للكشف عن الإصابات بفيروس كورونا، بلغت 1825 فحوصات، فيما انخفضت اليوم إلى 671 فحوصات.

يأتي ذلك في ظل تحذيرات وزارة الصحة من موجة ثانية لفيروس كورونا المستجد في أعقاب تخفيف الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات الإسرائيلية للحد من انتشار الفيروس، بما في ذلك عودة المؤسسات التعليمية لاستقبال الطلاب.

وأظهرت المعطيات الصادرة عن وزارة التعليم الإسرائيلية أن 75% من الإصابات التي شهدتها المؤسسات التعليمية خلال الفترة الماضية والتي بلغت 136 إصابة، تم تسجيلها في مدرسة "جيمناسيا العبرية الثانوية" في حي رحافيا في مدينة القدس.

وبحسب المعطيات الرسمية، فإنه تم إغلاق 7 مدارس و10 رياض أطفال في جميع أنحاء البلاد، في أعقاب تسجيل إصابة 23 طفلا من مختلف المناطق و19 من أعضاء الهيئة التدريسية بكورونا، في حين سجلت مدرسة "جيمناسيا العبرية الثانوية" في القدس إصابة 87 طالبا و19 من أعضاء الهيئة التدريسية.

وفي ظل الارتفاع المتواصل في الإصابات بفيروس كورونا، تتأهب وزارة الصحة لإمكانية موجة ثانية للفيروس، كما عاودت تشغيل محطات الفحوصات المتنقلة في المدن الكبرى بالبلاد، وفي التجمعات السكنية التي سجلت ارتفاعا بالإصابات بالفيروس، علما بأنه تقرر مؤخرا إغلاق هذه المحطات عقب التراجع بالإصابات.

وقررت الحكومة الإسرائيلية، في وقت سابق اليوم، استمرار المؤسسات التعليمية باستقبال الطلاب وفقًا للخطة التي أعلنت عنها وزارة التعليم الإسرائيلية سابقًا، على الرغم من الارتفاع المتواصل بالإصابات بفيروس كورونا المستجد.

كما قررت الحكومة الإسرائيلية، خلافًا لتوصية وزارة الصحة بتعليق الدراسة وإغلاق المدارس، بـ"معالجة المشاكل في المناطق التي تشهد تجدد انتشار الوباء"، وإغلاق المدارس في المناطق التي تشهد تجددا بانتشار "كوفيد 19".

وجاءت هذه القرارات خلال اجتماع لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بمشاركة مسؤولين في وزارتي التعليم والصحة ومجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة، بالإضافة إلى مندوبين عن سلطات الحكم المحلي.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة