فلسطينيون يشاركون في افطار تطبيعي داخل مستوطنة
5/12/2020 9:12:00 PM

 

كشفت مواقع عبرية عن مشاركة مجموعة من الفلسطينيين في إفطار تطبيعي أقيم داخل مستوطنة مقامة على أراضي شمال الضفة.

وذكر موقع "كيبا" العبري أن من بين المشاركين أبو خليل التميمي من رام الله ومحمد مساد من جنين وسارة الزعبي من الداخل، وآخرين رفضوا الكشف عن أسماءهم.

وأضاف أن ما يسمى "رئيس مجلس المستوطنة" يوسي داغان تحدث مع المشاركين حول "سبل وقف المقاومة، والتعاون في الأمور الاقتصادية والاجتماعية، وتحريض السلطة على الإرهاب".

ونقل الموقع العبري تصريحات للتميمي زعم فيها أن "السيادة الإسرائيلية فرضت على الضفة منذ عام 1967، ويجب التركيز على الحوار والتعايش خاصة أن الضم لا يعني الكثير بالنسبة للمواطن الفلسطيني العادي" حسب زعمه.

وقال محمد مساد، الذي يدعي أنه رئيس اتحاد يضم 40 ألف عامل، أنه شارك في اللقاء لبحث كيفية الحفاظ على حقوق العمال في المستوطنات، وأن العمال يرفضون الإرهاب وفساد السلطة الفلسطينية" حسب القول.

 

 


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة