مسعفة بريطانية تبكى بعد خروج جيرانها للتصفيق لها لمواجهتها كورونا.. فيديو
3/28/2020 5:39:00 PM

بكت الشابة تيلا بورتر، مسعفة بريطانية تبلغ من العمر 22 عاما، ونزلت دموعها عندما خرج جيرانها فى شارعها بالكامل ليصفقوا لها وهي في طريقها إلى العمل، خلال مغادرتها منزلها، حيث تواجه الفرق الطبية فيروس كورونا.

في لحظة رائعة، قام سكان شارع في بلدة هامبشاير في جنوب إنجلترا في شارعها بالتصفيق لها، بينما كانت في طريقها إلى المستشفى، مما أدى دخولها في نوبة بكاء لما شعرته به من تقدير واحترام من جيرانها.

وقام عدد كبير من المواطنين بالتصفيق، بينما ذكرت الأم لجيرانها أن ابنتها الكبرى تعمل حتى الساعة 4 مساءً، ووضع جيرانها على سيارتها كعكة وشيكولاتة قبل ذهابها إلى عملها.

وقالت تيلا بورتر، إنها لم تصدق ذلك، ولم تعرف ان كل الشارع سوف يخرج لتحية ابنتها، حيث اعتقدت أن من سيخرج فقط جيرانها، وأنه لم تدرك أن كل منزل سيخرج منه شخص على الأقل ليصفق لها.

يشار إلى أن عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد في بريطانيا  وصل إلى 759 ، حتى امس الخميس،  وإن عدد المصابين ارتفع إلى 14579، وقبل ذلك بأربع وعشرين ساعة كان عدد حالات الوفاة 578 مما يعنى أن الرقم قفز بنسبة 31 فى المئة.

و كان رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون، قد أعلن، ثبوت إصابته بفيروس كورونا وقال إنه يخضع للعزل الذاتى لكنه سيواصل قيادة جهود الحكومة لمواجهة الفيروس، وقال جونسون "على مدى الأربع والعشرين ساعة الماضية، عانيت من أعراض طفيفة وجاءت نتيجة فحص الكورونا إيجابية".

وأضاف: "أخضع للعزل الذاتى الآن لكننى سأواصل قيادة استجابة الحكومة عبر دائرة تلفزيونية لمكافحة هذا الفيروس".

وعلى الجانب الأخر، أكد صحيفة " ذا صن" أنه ربما كان لزاما على وزيرى المالية و الصحة فى بريطانيا العزل الذاتى بعدما أمضيا وقتا مع رئيس الوزراء جونسون.

يذكر أن، أصيب ولى عهد بريطانيا الأمير تشارلزبفيروس كورونا، المستجد "كوفيد 19"، لافتًا إلى أنه شعر بأعراض خفيفة ولا يزال بصحة جيدة وحالته لا تحتاج إلى مستشفى.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة