مجموعة مسلماني
"أمي عاملة نفسها عروسة".. شاب يحول زفاف والدته إلى ساحة حرب
2/17/2020 11:26:00 AM

 لم يتحمل مصري رؤية والدته “عروسا” مع رجل آخر غير والده، فقرر أن يفسد فرحتها في حفل زفافها وذلك بإطلاق النيران على الحضور في حفل زفاف والدته في منطقة الساحل بشبرا شمال القاهرة.

وتعود تفاصيل الواقعة التي أوردتها وكالة “إرم” إلى ورود بلاغ لمباحث قسم شرطة الساحل، مفادها قيام أحد الأشخاص بإطلاق أعيرة من سلاح ناري وبصحبته آخر في قاعة أفراح.

وبالبحث والتحري تبين أن مطلق النار هو نجل العروس ومعه خاله “شقيق العروس”، حيث تمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبطهما وبحوزة المتهم الأول بندقية خرطوش و5 طلقات، بينما عثر على سلاح أبيض “سيف” مع المتهم الثاني.

وبمواجهة المتهمين أقرا بحيازتهما الأسلحة النارية والبيضاء بقصد التشاجر مع العريس، وإحداث حالة من الرعب بين المعازيم.

وكشفت التحقيقات أن الشاب اتفق مع خاله على تنفيذ الجريمة بسبب اعتراضهما على زواج والدته، وأنها أبلغت عريسها بموافقتها وتم تحديد يوم الزفاف، لكن نجلها قرر أن يتدخل لإلغاء حفل الزفاف بطريقته الخاصة فقام بفعلته، ما أدى لوقوع إصابات بين عدد من الحضور.

وقال المتهم نجل العروس في التحقيقات: “أمي عاملة نفسها عروسة وكانت هتلبس فستان الفرح، وجوزها أجره من أتليه بعد ما حددوا الفرح، وكمان أصحابي في الشارع كانوا بيتريقوا عليه، وقالولي يا ابن العروسة”، فقررت إفساد زواجها.

يذكر أن وقائع مشابهة تشهدها البلاد على فترات متباعدة لأسباب متقاربة وهي غيرة الأبناء الزائدة على أمهاتهم وما يتلقونه من سخرية من الآخرين، ما يجعلهم يرفضون زواج أمهاتهم بعد طلاقهن أو وفاة آبائهم.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة