مجموعة مسلماني
رام الله: إلقاء زجاجة حارقة صوب المطعم الذي استضاف لقاء التطبيع
2/17/2020 11:09:00 AM

 قام مجهولون اليوم الإثنين، بإلقاء زجاجة حارقة صوب المطعم في مدينة رام الذي استضاف لقاء التطبيع بين مجموعة من الصحافيين الإسرائيليين وشخصيات فلسطينية محسوبة على حركة فتح.

ووفقا للمعلومات المتوفرة ألقيت زجاجة حارقة صوب المطعم المتواجد في حي الماصيون، مما تسبب بأضرار لمدخل المطعم

واستضافت لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي مجموعة كبيرة من ممثلي وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وذكر مصدر صحفي أن عقد اللقاء في قاعة متحف الشهيد ياسر عرفات في رام الله، وأجاب وزير الإعلام نبيل أبو ردينة خلال اللقاء على أسئلة الصحافيين الإسرائيليين. وبعد اللقاء، زار الوفد، متحف الشهيد ياسر عرفات.

وقال قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش عبر صفحته على فيسبوك "التقيت في رام الله مجموعة من الصحافيين الإسرائيليين، بحضور محمد المدني رئيس لجنة التواصل في منظمة التحرير الفلسطينية، التي نظمت هذا اللقاء، وذلك في إطار سعي القيادة الفلسطينية لمواجهة مؤامرة صفقة القرن".

من جانبه، قال المتحدث باسم رئاسة السلطة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إنه إذا وافقت إسرائيل على إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس، فإن السلطة ستكون على استعداد لتوقيع اتفاق في غضون أسبوعين.

ونقل وسائل إعلام إسرائيلية عن أبو ردينة قوله خلال لقاء مع صحافيين إسرائيليين "نحن نتعامل مع حكومة إسرائيلية تدمر أي فرصة للسلام والحكومة الأمريكية تدفع إسرائيل والفلسطينيين إلى صراع دائم".


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة