مجموعة مسلماني
جيش الاحتلال يكشف خطته لحسم الحروب المقبلة
2/13/2020 10:55:00 PM

 كشف جيش الاحتلال عن خطته خلال الفترة (2020-2024) استعدادا لحسم أي حرب مقبلة.

وأعلن الناطق باسم جيش الاحتلال عن انطلاق الخطة التي أطلق عليها اسم "تنوفا" أو "الدفع" والتي تهدف حسب قوله الى "تعزيز الفتك في القتال حجمًا ودقةً ".

ويأتي انطلاق الخطة بعد اعتمادها من قبل وزير جيش الاحتلال ورئيس الحكومة، وسيتم تقديمها للموافقة عليها للمجلس الامني المصغر "الكابينت".

وأشار الناطق "ان الجيش أجري في العام الاخير عملية معمقة ومشتركة عملت في إطارها عشرات الطواقم متعدّدة التخصصات لتحديد صورة العدوّ وبلورة الخطة الأساسية لتحقيق النصر، وبعد دراسة هذه الإجراءات تبيّن أنّ هناك احتمال لتشتيت في تفوق الجيش النسبي في عدة مجالات. لذلك، تزداد الحاجة لرفع الميزات العسكرية لإخضاع وحسم العدو بشكل واضح، وبوقت قصير وبأقل ثمن".

وتابع: وفقًا لذلك تمت بلورة خطة تنوفا التي تضع في مقدمتها تعزيز قدرات القوات القتالية وتحسين ملحوظ بقدرات الأذرع والهيئات العسكرية.

وأشار إلى ان هذه الخطة تأتي استمرارًا للخطة السابقة "غدعون"، والتي أدت إلى تحسين ملحوظ في جاهزية الجيش.

وكشف عن القرارات المركزية الّتي ستنفذ في إطار خطة تنوفا ابرزها:

*إقامة مقرّ مختصّ في المعركة ضد إيران بقيادة ضابط برتبة ميجر جنرال.

* اقتناء سربيْ طائرات جديديْن - قتالية ونقل.

* إقامة فرقة قتالية رابعة لمحاربي الخطوط الأمامية في الجيش.

* إقامة منظومة خاصة للمناورات البرية، ولواء هجومي متعدّد الأذرع في ذراع اليابسة.

* إنجاز قدرات تواصل، وقدرات الحديث المباشر بين القوات في المناورة وعناصر الهجوم والتجميع.

* مضاعفة عدد الذخائر الدقيقة، وبنوك الأهداف.

* إقامة خلايا استخبارية متقدمة.

* توسيع منظومة الدفاع القطرية ضد تهديدات الصواريخ.

* تطوير القدرات الحديثة لكشف العدو.

* إقامة هيئة لبناء قوة متعددة الأذرع.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة

×