مجموعة مسلماني
شفاء بريطاني من إصابته بفيروس كورونا
2/12/2020 8:48:00 PM

 غادر مواطن بريطاني مستشفى بالعاصمة لندن، كان يتلقى به العلاج بعد تمام شفائه التام من فيروس "كورونا" وثبات خلوه من الفيروس.

وقالت خدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة- في بيان أوردته شبكة "سي إن إن" الأمريكية، اليوم الأربعاء "غادر السيد ستيف والش، مصاب بريطاني بفيروس كورونا وتسبب في نقل عدوى للعديد من الأشخاص خلال سفره، مستشفى بلندن بعد الشفاء التام"، مضيفة "كانت أعراض السيد والش معتدلة وهولم يعد معديا أو

يشكل خطرا على العامة، وأنه حريص على العودة لحياته الطبيعية وقضاء وقتا مع عائلته خارج دائرة ضوء وسائل الإعلام".

بدوره، أعرب والش حسبما نقل البيان- عن سعادته لكونه بالمنزل ويشعر بحالة جيدة، معلنًا عن رغبته في توجيه جزيل الشكر لنظام "خدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة"، وأكد تعاطفه مع كل الأشخاص في جميع أنحاء العالم الذين لا يزالوا متضررين من الفيروس.

وفي الصين، والتي تعد بؤرة إنتشار فيروس كورونا، كان التلفزيون الرسمي هناك قد أعلن ارتفاع عدد الوفيات نتيجة "فيروس كورونا" إلى 1114 شخصا، وقال التليفزيون الصيني، أن عدد الحالات المؤكد إصابتها بالفيروس وصلت إلى قرابة 44730 حالة.

يُذكر أن، فيروس "كورونا" يمكن أن يصيب الحيوانات والبشر، ويسبب مجموعة من الأمراض التي تتراوح بين نزلات البرد الشائعة وأخرى شديدة مثل تلك الناجمة عن المتلازمة التنفسية الحادة (سارس) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس).

ومن جهتها، قالت لجنة الصحة الوطنية بالصين، إن قدرة فيروس كورونا على الانتقال تزداد قوة وإن عدد حالات الإصابة بالعدوى قد يواصل الارتفاع، وذلك بعدما أصاب الفيروس أكثر من 44730 حالة في العالم وأدى لوفاة 1114 شخصا في الصين.

وذكر وزير لجنة الصحة الوطنية ما شياوى، في إفادة أن فترة حضانة فيروس كورونا الجديد يمكن أن تتراوح بين يوم و14 يوما وأنه يصبح معديا خلال فترة حضانته بعكس متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) الناجمة عن فيروس كورونا الذي ظهر في الصين وأودى بحياة قرابة 800 شخص على مستوى العالم في عامي 2002 و2003.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة