مجموعة مسلماني
الشيوخي يدعو الى ثورة زراعية وانتاجية والى رفع ميزانية وزارة الزراعة لدعم المزارعين
2/10/2020 7:57:00 AM

 دعا رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني وامين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي في بيان صحفي صدر من رام الله صباح اليوم الى ثورة زراعية وانتاجية لمواجهة التحديات والاخطار ولمواجهة قرارات وزير الحرب الاسرائيلي نفتالي بينت منع دخول المنتجات الزراعية لدولة الكيان الاسرائيلي .

وطالب رئيس اتحاد المستهلك الحكومة الفلسطينية برفع ميزانية وزارة الزراعة لدعم المزارعين وتعزيز صمودهم من اجل خفض نسبة البطالة والفقر .

واشار الى ان وزارة الزراعة هي وزارة الدفاع عن الارض وكون قضيتنا الفلسطينية جوهرها الارض وحماية ارضنا واقتصادنا ومنتجاتنا فيجب حمايتها وتعزيزها من خلال اعادة الاعتبار لجميع القطاعات الزراعية النباتية والحيوانية ضمن خطة وطنية شاملة ورزمانة زراعية لجميع الاصناف وبرنامج وطني فعال يحمي ارضنا ويعزز من صمود المزارعين والمنتجين والمواطنين فوق ارضنا .

واوضح الشيوخي ان صفقة القرن المؤامرة الصهو امريكية تستهدف تصفية قضيتنا ووجودنا وتستهدف السيطرة على ارضنا وشعبنا ومقدراتنا وثرواتنا ومقدساتنا وان افشالها يعتمد على تمسكنا بارضنا والتواجد فيها لحمايتها بالتسييج والتشجير وبزراعة كافة انواع المزروعات النباتية والحيوانية على اوسع مساحات واوسع نطاق .

مؤكدا الشيوخي اننا بحاجة الى انطلاق ثورة زراعية وانتاجية حقيقية ثورة بذور واشتال مستمرة وثورة في تربية الحيوانات وفي مقدمتها المواشي والابقار والعجول والطيور والارانب والاسماك والتوسع في اصناف الزراعة النباتية والحيوانية بما يحقق الاكتفاء الذاتي في اسواقنا لجميع الاصناف .

وفي نفس السياق قال الشيوخي في لقاء هاتفي مع راديو الشباب قبل ظهر اليوم ان المعركة الاقتصادية الصهيو امريكية التي فرضت علينا و تشن على اقتصادنا الوطني وعلى ثرواتنا واموالنا وارضنا للضغط علينا من خلال حصارنا والتضييق علينا لاضعافنا ولكسر ارادتنا الصلبة لن تنجح وان شعبنا سيبقى صامد في مواجهة ما يسمى بصفقة القرن الصهيو امريكية اما ان نكون عظماء واحرار فوق ارضنا واما ان نكون عظام وشهداء تحت الارض .

وشدد على ضرورة اعتماد المقاطعة الشاملة للبضائع والمنتجات الاسرائيلية والامريكية كشكل من اشكال المواجهة .

وقال الشيوخي في حديثه لراديو الشباب ان المقاطعة للاحتلال الاحلالي الاستعماري الاستيطاني الاسرائيلي واجب ديني وقومي ووطني وانساني مقدس سواء كان هناك قرارات من الحكومة الفلسطينية او بدون قرارات حكومية .

واضاف لا نريد ان نقول اعطاء الاولوية للمنتج المحلي بل يجب علينا ان نستهلك المنتج الفلسطيني دون غيره واذا لم نجده علينا ان لا نستهلك المنتجات والبضائع الاسرائيلية ولا باي شكل من الاشكال واذا كان هناك ضرورة يجب ان يكون البديل عربي من اسواقنا العربية وان لا نستهلك اي يديل اسرائيلي .

واكد على ضرورة قطع دابر المهربين وتعزيز التعاون في مكافحة التهريب بين جميع جهات الاختصاص مع المجتمع المحلي حتى لا يتم اجهاض قرارات حكومة د. محمد اشتية رئيس الوزراء الفلسطيني بوقف استيراد العجول والمنتجات الزراعية والعصائر والمشروبات الغازية والمياه المعدنية وحتى لا يتم اجهاض حملات ولجان مقاطعة البضائع الاسرائيلية والامريكية على حد سواء .

واكد اننا بحاجة الى تعزيز الاقتصاد الفلسطيني المقاوم في مواجهة كافة التحديات والاخطار الاحتلالية واعتماد الاقتصاد المقاوم كبرنامج عمل في ظل وجود الاحتلال كوننا دولة لا تزال تحت الاحتلال مع تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي الفلسطيني بالتدريج لفك الارتباط عن اقتصاد الاحتلال وتحرير كافة قطاعاتنا الزراعية والانتاجية حتى نطرد و نخرج الاحتلال من خبزنا وغذائنا ومائنا ودوائنا وهوائنا ومن ارضنا وما في باطنها و تحتها وما فوقها على طريق الحرية والعودة والتحرير واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس المحررة بعون الله في ظل قيادتنا الحكيمة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا العظيم وعلى راسها سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن الثابت على الثوابت والحقوق الوطنية والسيادية الفلسطينية.  


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة