مجموعة مسلماني
جمعية التضامن تقيم انشطة ترفيهية للايتام
1/20/2020 9:24:00 AM

 تقوم جمعية التضامن الخيرية وكعادتها بانشطة ترفيهية لايتامها الأطفال المسجلين لديها وذلك في محاولة منها لتغيير الاجواء لاولئك الأطفال وتعويضهم حنان فقد الاب ولادخال الفرح في قلوبهم .

حيث نظمت جمعية التضامن الخيرية في نابلس حفلين ترفيهيين حيث اقيم يوم ترفيهي للأيتام المسجلين لديها في مركز حمدي منكو التابع لبلدية نابلس ، وذلك بتبرع من مجموعة من موظفات بلدية نابلس، في محاولة منهن لرسم الابتسامة على وجوه الأطفال ممن فقدوا المعيل ولتعويضهم عطف وحنان من افتقدوهم وشمل النشاط الترفيهي اصطحاب 85 يتيم وأمهاتهم بصحبة مشرفات من قسم الأيتام ، يقمن برعايتهم ومتابعة شؤونهم حرصا على سلامتهم لإمضاء يوم ترفيهي مميز يلهون ويلعبون فيه،حيث فرح الأطفال في الفعاليات التي اقيمت خلال اليوم الترفيهي . وعند وصول الأطفال الى المركز تسابقوا الى اللعب والمرح في زوايا المركز الترفيهية والالعاب وبعدها تم تقديم وجبة الافطار لهم حيث استمتعوا بها وبعد ذلك عادوا ولعبوا ، وتخلل اليوم الترفيهي العاب كثيرة كلعبة البالونات والرسم على الوجوه وكان هناك مهرجين لعبوا وغنوا معهم والعديد من المسابقات والجوائز وفي نهاية اليوم تم توزيع الهدايا على جميع الأطفال .

كما اقيم حفل غذاء في مطعم ال كي اف سي وذلك استكمالا للأنشطة المتنوعة والداعمة للعمل الخيري من خلال دعم الايتام بشكل معنوي ونفسي لرسم البسمة على شفاه الأطفال ومنحهم الشعور بالاهتمام والرعاية , حيث ضم الغداء 60 يتيم بصحبة امهاتهم  .

وتخلل الغداء عدد من الفقرات منها الحضور الى المطعم و تناول وجبه الغداء وقاموا بتقديم المشروبات الغازيه و بعد ذلك ذهب الاطفال الى الالعاب 

التي أطفت جو رائع و مميز مما أدى إلى خلق جو من الفرح والمتعة والحماسة وفي نهاية النشاط تم تقديم الحلويات للاطفال وامهاتهم .

ومن جهته أكد  رئيس الهيئة الإدارية لجمعية التضامن، أن الأيتام يحتاجون لمن يعيد رسم الابتسامة على وجوههم، فهم يستحقون الكثير لأنهم جزء مهم من المجتمع حيث أن الجمعية من اولى اهتماماتها توفير الدعم النفسي ومن ثم المادي لهذه الشريحة التي تعاني الضعف النفسي الكبير حيث ان لا معيل لهم الا الله


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة