مجموعة مسلماني
نانسي عجرم: لو كان المتسلل إلى غرفة أطفالي قريب زوجي لقتله أيضًا
1/9/2020 10:06:00 AM

 ردت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، على الانتقادات التي تعرضت لها ههي وزوجها خلال الأيام الماضية حول جنسية القتيل الذي اقتحم منزلها ومات برصاص زوجها الطبيب فادي الهاشم.

وقالت خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته في منزلها بعد الإفراج عن زوجها الطبيب فادي الهاشم “نحن لم ننظر إلى جنسيته  ولا شيء وإذا بتنظروا إلى تاريخي أنا وزوجي نحن لا ننظر إلى الأشخاص على أساس جنسياتهم أو ألوانهم  أو دينهم”، وفق موقع “جالولي”.

وأضافت: “الحادثة جاءت من أب يرى شخصًا لا يعرفه يدخل على حرمة بيته ولو كان لبناني أو قريبه ومن لحمه ودمه كان سيتصرف بنفس الشيء”.

وأكدت أن هذا الشخص لا يعمل لديهم في المنزل وأنها وزوجها لم يتمنيا أن يحدث ذلك الأمر، مقدمة التعزية لعائلته ووالدته وزوجته.

وأوضحت أن ما مرت به هي وأسرتها لا تتمنى لأحد أن يمر بها بهذه اللحظات القليلة ولكنها كانت كسنوات بالنسبة لهم، وأن ابنتيها استيقظتا بسبب الأصوات والأحداث في المنزل ولكنهما لم تشاهدا شيئًا مشيرة غلى أنهما كانتا في عرضه للإصابة بالرصاص.

وعن إصابتها قالت، إن هذا أخر شيء شعرت به وذلك بسبب الأحداث عندما وجدت الدماء تسيل من قدمها مؤكدة أنه من الممكن أن يكون من الشظايا أو الأشياء في المنزل.

ووجهت رسالة شكر خاصة للقضاء اللبناني الذي أنصفهم والأجهزة الأمنية على احترافيتها ومهنيتها، وأهل الإعلام والصحافة الذين قدروا أهمية الموقف واحترموا خصوصية عائلتها.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة