خاصية جديدة لحماية خصوصية مستخدمي متصفح الإنترنت فايرفوكس
1/6/2020 11:25:00 AM

 أعلنت شركة موزيلا الأمريكية للبرمجيات التي تطور متصفح الإنترنت فايرفوكس السماح لمستخدمي البرنامج بالمزيد من السيطرة على بياناتهم، استجابة لقانون حماية الخصوصية في ولاية كاليفورنيا الأمريكية والذي دخل حيز التطبيق، يوم الأربعاء الماضي.

يذكر أن القانون الجديد يمنح سكان ولاية كاليفورنيا الحق في معرفة بياناتهم الشخصية التي تجمعها شركات التكنولوجيا، وحق مطالبة الشركات بمسح هذه البيانات وعدم إعادة بيعها لجهات أخرى.

وقالت شركة موزيلا إن التغيير الجديد الذي يأتي تنفيذا للقانون الأمريكي سيكون متاحاً لكل مستخدمي متصفح فايرفوكس وليس فقط لسكان كاليفورنيا.

وذكرت شركة موزيلا في رسالة عبر الإنترنت أنه لمستخدمي الإصدار الجديد من فايرفوكس خيار حذف البيانات التي جمعتها الشركة عنهم. ومن المقرر طرح الإصدار الجديد من متصفح الإنترنت  غد الثلاثاء.

ورغم أن فايرفوكس لا يجمع البيانات الخاصة بمواقع الإنترنت، أو عمليات بحث المستخدم، لكن موزيلا قالت إنه سيتيح للمستخدمين اختيار مسح البيانات التي تقول الشركة إنها تستخدمها لتحسين أداء البرنامج وتأمينه مثل عدد النوافذ التي يفتحها المستخدم أو المدة الزمنية التي يقضيها في تصفح أي موقع.

وأشار موقع "سي نت دوت كوم" المتخصص في التكنولوجيا إلى أن شركات التكنولوجيا الأخرى مثل مايكروسوفت، قالت إنها ستطبق شروط القانون الجديد لولاية كاليفورنيا على كل المستخدمين بما في ذلك خارج الولاية.

وذكرت مايكروسوفت أن شروط القانون الجديد تتفق مع ما تراه في خصوصية المستخدمين باعتبارها حقاً أساسياً للإنسان.  


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة