مجموعة مسلماني
اختتام البرنامج التثقيفي في المدارس المشاركة في مشروع عصفور الشمس
11/15/2019 6:32:00 AM

 اختتمت بلدية نابلس البرنامج التثقيفي المتعلق برفع الوعي والمشاركة الفاعلة للحفاظ على النظافة لدى طلبة اربع مدارس اساسية تم استهدافها ضمن مشروع عصفور الشمس  في محيط البلدة القديمة، مدرسة الغزالية للبنين مدرسة ظافر المصري للبنات، مدرسة عبد اللطيف هواش للبنات، مدرسة عبد المغيث الانصاري للبنبن.

وأوضحت السيدة رجاء الطاهر مديرة العلاقات العامة والدولية أن مشروع عصفور الشمس تنفذه بلدية نابلس بدعم من جمعية اينا الالمانية يهدف الى رفع الوعي لدى طلبة المدارس تجاه أهمية الحفاظ على النظافة العامة وتوجيه سلوكيات الطلبة وتعديلها لتصبح ثقافة ونمط حياة، وتحسين الوضع البيئي والصحي في المدارس ومحيطها، لاضفاء المظهر الحضاري والجمالي داخل المدارس وخارجها، من خلال تعزيز ثقافة الانتماء والحفاظ على الممتلكات العامة وإشراك طلبة المدارس في المسؤولية تجاه مدينتهم.

وأجمع مدراء المدارس الشريكة في المشروع أن البرنامج التثقيفي لمشروع عصفور الشمس حقق اهدافه حيث عرف الطلبة على الجهود التي تنفذها بلدية نابلس في ملف النفايات، ورفع الوعي لديهم حول الحفاظ على النظافة، وعزز لديهم المشاركة واقترح انشطة للحفاظ على النظافة بدءاً من النظافة الشخصية وخلق بيئة صحية نظيفة داخل المدارس ومحيطها وصولا للاماكن العامة في المدينة.

وشمل البرنامج التثقيفي ما يزيد عن عشرين لقاء تنوعت بين لقاءات مع مجالس الأمهات والطلبة بتقديم من السيدة عروب جملة الاخصائية الاجتماعية في مركز تنمية موارد المجتمع، حيث ركزت على الدور الهام الذي تلعبه أمهات الطلبة في توجيه سلوك أبنائهم وغرس قيم الحفاظ على النظافة لديهم منذ الصغر.

وتضمن البرنامج التثقيفي التعريف بالجهود التي تنفذها طواقم قسمي الصحة والحركة في بلدية نابلس داخل احياء البلدة القديمة ومركزها التجاري، حيث أوضح المهندس سعد ابو زنظ مهندس البيئة في بلدية نابلس والمكلفة بادارة قسم النفايات الصلبة انه يتم يومياً ضمن فترتين صباحية ومسائية وبجهود ما يقارب 55 عامل نظافة جمع والتخلص مما يقارب 20 طن من النفايات.

ومن خلال التواصل المباشر مع الطلبة والحوار وتبادل الآراء وفتح باب النقاش حول موضوع النظافة مع جميع فئات المجتمع ناقش منسق المشروع في بلدية نابلس علاء الجيطان آليات التعاون والشـراكة للحفاظ على نابلس مدينة جميلة نظيفة بشكل مستدام.

وبهدف تعزيز الوعي واحداث تأثير على السلوك لدى طلبة المدارس المشاركة في المشروع نفذ الفنان عميد جاموس في مركز تنمية موارد المجتمع تدريبات لعروض فنية وتمثيلية استهدفت عدد من طلبة المدارس المشاركة ليكونو سفراء في نقل رسالة المشروع لزملائهم وللمجتمع المحلي.

وشمل المشروع استخدام ومناقشة لوحات تحمل صور مختلفة تم التقاطها وتوثيقها من قبل دائرة العلاقات العامة في بلدية نابلس لمراحل جمع وفرز والتخلص من النفايات وصور توضح مشاركة مؤسسات المجتمع المحلي والمبادرات الشبابية في حملات النظافة، وكذلك صور توضح سلوك المواطنين أثناء التخلص من نفاياتهم.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة