مجموعة مسلماني
ثلاثة أسرى يواصلون الإضراب ضد اعتقالهم الإداري
11/10/2019 4:25:00 PM

 شرع الأسير عبد الله سمحان (29 عامًا)، من بلدة الظاهرية قضاء الخليل إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ ستة أيام، للمطالبة بالإفراج عن شقيقته الأسيرة روان سمحان.

وقال نادي الأسير إن الأسير سمحان معتقل منذ عام 2012، ومحكوم بالسّجن لمدة (19) عاماً، وشقيقته الأسيرة روان معتقله منذ 20 أيلول/ سبتمبر2019، ومحكومة بالسّجن لمدة (18) شهراً، حيث صدر بحقها الحكم بعد خمس سنوات على مثولها أمام محاكم الاحتلال، علماً أنها أم لأربعة أطفال أكبرهم ثلاثة أعوام، وأصغرهم رضيع يبلغ من العمر تسعة شهور.

ويواصل ثلاثة أسرى آخرون إضرابهم عن الطعام، أقدمهم الأسير إسماعيل علي (30 عامًا) من بلدة أبو ديس وهو مضرب منذ (110) أيام، إضافة إلى الأسير أحمد زهران (42 عاماً) من بلدة دير أبو مشعل وهو مضرب منذ (50) يومًا، والأسير مصعب الهندي (29 عامًا) من بلدة تل، مضرب منذ (48) يومًا.

وأكد نادي الأسير أن الأسرى الثلاثة يواجهون أوضاعاً صحية خطيرة، تتفاقم مع مرور الوقت، ومع استمرار الإجراءات التنكيلية التي تنفذها إدارة معتقلات الاحتلال بحقهم، واحتجازهم في ظروف قاهرة في معتقل "نيتسان الرملة".

وأوضح نادي الأسير أن لا قرار حتى الآن بشأن تثبيت أمر الاعتقال الإداري بحق الأسير زهران، ومن المتوقع أن يصدر يوم غد الاثنين، علماً أن محكمة الاستئنافات العسكرية للاحتلال رفضت استئناف الأسير الهندي الأسبوع الماضي، وقررت الإبقاء على أمر اعتقاله الإداري ومدته ستة شهور.

وفي السياق، علق الأسير يعقوب حسين من مخيم الجلزون، إضرابه عن الطعام الذي استمر لمدة أسبوع رفضًا لعزله في معتقل "مجيدو".


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة