مجموعة مسلماني
جدل في المغرب بعد تغريدة ابنة ترامب تكشف عزم السلطات المغربية اقرار قانون يسمح للمرأة بالميراث
8/21/2019 10:22:00 AM

  تساءل عدد من النشطاء المغاربة عن مدى صلاحيات الحكومة فيما يخص عدد من المواضيع الحساسة في المغرب، غداة نشر ابنة الرئيس الأميركي ايفنكا ترامب تغريدة على تويتر بشأن عزم السلطات المغربية اقرار تعديلات على قانون الميراث، وذلك قبل أن تعلن عنه الحكومة المغربية.

 

وطالب عدد من النشطاء المغاربة الحكومة بتوضيحات بخصوص اعتزامها تغيير قانون يسمح للمرأة بالاستفادة من الارث في الأراضي المملوكة للسلالات العشارية.

 وأشادت إيفانكا ترامب في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي، “تويتر”، بهذه الخطوة .

 وكتبت “نشيد بالحكومة المغربية على هذه الخطوة الهامة نحو اعتماد تعديلات قانون الميراث، ونتطلع إلى دعم تنفيذها الكامل”.

 واضافت أنها تعلن عن تقديرها الريادة القوية للأميرة المغربية جمانة سفيرة المغرب لدى واشنطن في هذا الصدد.

 وتساءل ناشطون ما ان كانت الحكومة غير مطلعة على القرار، في وقت أعلن عن الموضوع من خارج البلاد.

وقال الإعلامي والناشط الحقوقي حفيظ زرزان في تدوينة له على منصة التواصل الاجتماعي “ابنة ترامب عارفة  البلد أحسن من الصحفيين.. وجايبة الخبار  بتعديلات في الإرث.. الحكومة ما فراسهاش ، عطلة”.

 وكتب ناشط آخر أن افانكا ترامب قبل سنة قطعت وعدا انها ستعمل على اقرار المساواة في الميرات في الدول الاسلامية وأنها ستنشر العدل بين الرجل والمراة (بعد السعودية وتونس).

 واضاف “الان ايفانكا ترامب تنشر منشور وتشكر المغرب على تقرير قانون المساوة في الميرات”.

 فيما كتب اخر على تويتر أن “إيفانكا ترامب تتدخل في  المغرب ، وتعتبر أن مساواة المرأة في الميراث للأراضي السلالية أمر جيد”، متسائلا عن موقف الحكومة من الموضوع وما اذا كان لديها صلاحيات بهذا الشأن.

هذا يدل على أن البلاد يتم تسيرها من الخارج ولا علاقة للبيادق المتواجد في سدة الحكم.

وانتقد ناشط اخر فيسبوك ابنة ترامب قائلا “الشيخة العلامة تفتي في موضوع المساواة في الميراث بين الرجل والمراة في المغرب، متجاوزة بذالك مؤسسات المغربية الرسمية المعنية،كالمجلس العلمي الاعلى،والرابطة المحمدية للعلماء،ومجلس الافتاء وكل الهيئات و الشخصيات المكلفة بابداء الراي”.

وتساءل عن الرسالة التي تسعى ابنة ترامب ايصلها الى الداخل المغربي، لافتا الى حساسية موضوع المساواة في الارث وتزامن ذلك مع الزيارات المتكررة التي يقوم بها زوجها جاريد كوشنير الى المغرب وعلاقتها بصفقة القرن.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة