مجموعة مسلماني
ماذا فعل هذان الزوجان لكسب التبرعات والهدايا
8/18/2019 10:55:00 AM

 اتُهم زوجان من ولاية بنسلفانيا الأمريكية بفبركة ولادة طفل ووفاته لخداع أسرتيهما وأصدقائهما، والحصول على أكثر من 600 دولار من التبرعات والهدايا.

ووجهت السلطات في الولاية تهماً تتعلق بالخداع والسرقة واستلام الممتلكات المسروقة، إلى كل من كايسي وجيفري لانغ بعد الكشف عن مخططهما المفصل.

وقالت الشرطة إن كايسي (23 عاماً) ادعت أنها حامل، وشاركت صوراً مزيفة على فيس بوك تظهر نمو طفلها المزعوم، وكشفت أنها تنظر هي وزوجها مولوداً ذكر.

واستضاف الأصدقاء حفلاً خاصاً للزوجين في مايو (أيار) الماضي، وتم إعطاؤهما عدداً من الهدايا، قبل أن تدّعي كايسي أنها بحاجة إلى الراحة في السرير خلال الشهرين الأخيرين من حملها.

وكشف الزوجان للعائلة والأصدقاء في 3 يوليو (تموز) أن كايسي أنجبت الطفل، ونشرا صوراً له على فيس بوك، لكنهما عادا وذكرا أن طفلهما توفي بعد ساعات من ولادته.

وسرعان ما تم إنشاء صفحة على موقع "غو فند مي" الشهير لجميع أموال لصالح جنازة الطفل، وعقدت مراسم تذكارية، بعد أن قال الوالدان أنهما قاما بحرق جثته.

إلا أن سينثيا ديلاسيو صديقة كايسي شككت في القصة، واتصلت بدار الجنازات للاستفسار، وعلمت أنه لا يوجد اسم مطابق لاسم الطفل المزعوم، مما دفعها للاتصال بالشرطة.

وخلال التحقيقات، عثرت الشرطة على دمية لطفل صغير في منزل الزوجين، وهي مطابقة للصور المنشورة على الفيس بوك.

من جهته قال متحدث باسم موقع غو فند مي إن مثل هذا السلوك غير مقبول على الإطلاق، وسيتم التعاون مع الشرطة خلال التحقيقات، وإعادة الأموال التي تم جمعها للمتبرعين، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة