مجموعة مسلماني
الحكم بسجن شقيق منفذ عملية "بركان"
8/7/2019 9:21:00 PM

 أصدرت محكمة الاحتلال العسكرية في الضفة الغربية، حكمًا بالسجن لمدة عام على أمجد نعالوة، شقيق الشهيد أشرف نعالوة، منفذ عملية إطلاق النار في المنطقة الصناعية بركان في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بالإضافة إلى السجن لمدة عام إضافي مع وقف التنفيذ.

وأدين نعالوة، وفقًا للائحة الاتهام التي قدمتها النيابة العسكرية الإسرائيلية للمحكمة، بعدم التبليغ عن سلاح كارلو علم أنه بحوزة شقيقه قبل تنفيذ العملية، وبتعطيل مجريات التحقيق، حيث قام بحذف تسجيلات كاميرات المراقبة الموجودة في المنزل بعد العملية.

ووفقًا للقناة 13 في التلفزيون الإسرائيلي، نشبت أعمال شغب خلال جلسة المحكمة، حيث حاولت عائلات القتلى الإسرائيليين في العملية التي نفذها نعالوة بالاعتداء على محامي أمجد، واتهمته بأنه بزق باتجاهاتها ليتم إخراجه من قاعة المحكمة وإعادته إليها لاحقًا.

والشهر الماضي، أدانت محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" نعالوة، وقالت القاضية إن أمجد "طلب من زوجته إزالة بطاقة الذاكرة لتسجيلات من كاميرات المراقبة في منزلهم ليجعل من الصعب على أجهزة إنفاذ القانون الحصول على سجل بمكان وجود السلاح". كما أدين بتعطيل إجراءات محاكمة شقيقه.

قبل حوالي ثلاثة أشهر، أدانت محكمة الاحتلال العسكرية وفاء مهداوي والدة الشهيد أشرف، واتهمتها بعدم منع تنفيذ العملية، وجاء في قرار المحكمة أن "تصرفات الأم، التي حذرت ابنها أن شقيقها ينوي تنفيذ العملية، وأبلغت الأب، لم يكن لها تأثير حقيقي لمنع العملية".

بالإضافة إلى ذلك، أدانت محكمة الاحتلال فلسطينيًا قاصرًا يبلغ من العمر 17 عامًا في نيسان/ أبريل الماضي، بادعاء "فشله في منع العملية" وحكمت عليه بالسجن مدة ثمانية أشهر. وفقًا للائحة الاتهام، التقى القاصر بأشرف نعالوة عدة مرات، وقبل ثلاثة أشهر من الهجوم، أخبر نعالوة القاصر عن نيته تنفيذ هجوم إطلاق نار في بركان، حيث كان يعمل وطلب منه الانضمام إليه.

وأعدمت قوات الاحتلال، يوم الخميس 13 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أشرف نعالوة خلال عملية عسكرية خاصة في مخيم عسكر بمدينة نابلس، وذلك بعد نحو شهرين من المطاردة.

وتنسب قوات الاحتلال للشهيد نعالوة، المسؤولية عن تنفيذ عملية إطلاق نار، في المنطقة الصناعية الاستيطانية "بركان"، قرب مستوطنة "أريئيل"، المقامة على أراضي مدينة سلفيت شمالي الضفة الغربية المحتلة، في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وأدت لمقتل مستوطنين وإصابة ثالث بجراح خطيرة.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة