مجموعة مسلماني
أسير واب لشهيد واسيرة : لماذا قطعوا عنى 96 شيقل لعلاج ابنتى المعاقه ؟
3/26/2009 9:54:00 AM
 

تلفزيون نابلس-  لم يكن يعرف ساطي القني 52 عاما من قرية كفر قليل جنوب نابلس    انه سوف ياتي اليوم وتقرر  وزارة الشؤون الاجتماعية  والعمل في نابلس قطع المساعدة الشهرية عنه والبالغه  96 شيقل فقط والتى خصصتها الى توفير نوع من العلاج للابنته أحرار البالغه من العمر 14 عام والتى تعاني من نسبة اعاقة قدرتها وزارة الصحة الفلسطينية  بنسبة 100% .

ساطي القني الاسير السابق في سجون الاحتلال الاسرائيلي والتى كانت بداية اعتقاله منذ عام 1974 يعمل الان موظفا في بلدية نابلس ويتقاضي مبلغ 1700 شيقل كراتب اساسي ولدية احد عشر ولدا وبنتا منهم الشهيد مهيوب القني الذى استشهد عام 2005 وابنته الاسيرة خلود القني والموجود في سجن الدامون ومحكومة باربع سنوات ونصف وابن خرج من سجون الاحتلال قبل عدة ايام .

وقال القني "لتلفزيون نابلس  " ان ابنتى أحرار تعاني من شلل كامل منذ الولادة وشلل في النطق ايضا وتحتاج شهريا الى مصاريف علاج وادوية وكانت مفاجأتي كبيره حين تم قطع مبلغ 96 شيقل والتى خصصتها وزارة الشؤون الاجتماعية شهريا لى بحجة ان لى ابن شهيد ويمكن ان اتدبر اموري .

ويضيف القني ان مبدا المعامله لى ولعائلتي والتى دفعت الكثير الكثير ولازالت تدفع من اجل الوطن هو ما جعلني اتوجه الى الصحافه واعرض مشكلتي راجيا من الرئيس محمود عباس ورئيس الوزارء التدخل العاجل لتوفير العلاج الكامل للابنتى .

واكد القني انه لا يطلب الكثير فجل ما يطلبه هو توفير العلاج الطبي للابنتى واعادة بصيص من الامل لها في الحياه واعطائه مبرر كامل لماذا يتم قطع مساعدته الشهرية لتوفير علاج للابنته .


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة