مجموعة مسلماني
داعش سيضرب البريطانيين "أينما تواجدوا"
6/11/2019 7:29:00 AM

 حذّر جهاز الاستخبارات في بريطانيا أن الدواعش قد يستهدفون مواطنيها خلال رحلات استجمامهم وبخاصة لدى دول المحيطة لبحر الأبيض المتوسط.

ولفت موقع "دايلي ستار" الإلكتروني في بريطانيا إلى أن ممثلي شركات سياحة مثل "توماس كوك"، "كوندور" و"فيسرت شويس" بدأوا يتلقون تعليمات محددة على كيفية التعامل في حال وقوع أي حدث إرهابي.

ونقل التقرير أن التحذيرات من وقوع هجمات إرهابية جاء تحديداً لأماكن تواجد السياح البريطانيين في كل من تونس والمغرب وتركيا واليونان وأسبانيا وجزر الكناري، وأن داعش قد يستهدف الفنادق لقتل السياح أو إصابتهم بجروح أو أخذهم كرهائن.

وطلب من العاملين في القطاع السياحي أن يتعاملوا مع عدد محدد من الفنادق، وأن يحصلوا على التدريب اللازم لكيفية التعامل في حالة الهجمات الإرهابية.

وطلب منهم أيضاً إضافة تعليمات "في حال هجوم إرهابي" على الرزم السياحية التي يقدمونها منذ بداية الشهر الحالي.

يشار إلى أن البريطانيين شهدوا في 2015 واحداً من أكبر الهجمات الإرهابية، عندما قتل 38 بريطانياً في الهجوم على منتجع في مدينة السوسة التونسية.

وفي السياق نفسه، نقلت صحيفة "ذي صن" البريطانية في بداية الشهر الجاري وجود معلومات استخباراتية عن مخططات داعشية لهجمات مشابهة لما شهدته سريلانكا في مارس (نيسان) الماضي، وأيضاً في الدول المحيطة بالمتوسط.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة