مجموعة مسلماني
صورة لسيدة مسنة تقبل يد وزير مغربي تثير جدلا واسعا في المغرب حول المساعدات الرمضانية والقيادي يكشف حقيقتها
5/15/2019 8:32:00 AM

 أثار انتشار صورة مزعومة على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر سيدة مسنة تقبل يد وزير الطاقة والمعادن المغربي، عزيز رباح، والقيادي في “العدالة والتنمية” جدلا واسعا، رافقته العديد من الانتقادات التي استهجنت استمرار مثل هذه المظاهر.

البعض ربط تقبيل السيدة يد الوزير بما قالوا أنها حملة مساعدات اجتماعية تخص شهر رمضان، كان يسهر عليها عزيز رباح، عضو الأمانة العامة للحزب الحاكم، فيما ذهب أخد المعلقين الى القول أن النسوة بادرن الى تقبيل يده لأجل الحصوص على ربع لتر “حريرة” في اشارة الى الحساء الشعبي الذي ينتشر تحضيره خلال شهر الصيام.

ومن جهته رد القيادي الاسلامي، عزيز الرباح ورئيس بلدية القنيطرة، على موضوع الصورة مؤكدا أنها  صوة مبركة “وغير حقيقية بالمرة ولم يحدث أن سمحت لأحد أن يقبل يدي”.

وكتب رباح، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه علم بالموضوع عن طريق مجموعة من الأصدقاء، مضيفا أنه ورغم عادته عدم الرد على “مثل هذه التصرفات الحقيرة، وآليت على نفس عدم الاكتراث لها وترك أمر هؤلاء الأشخاص لرب العالمين”، غير أن الحاح معارفه، من أجل توضيح حقيقة الصورة، حسب الوزير هو ما دفعه للخروج عن صمته.

وأكد الرباح على صفحته في هذا السياق أن الصورة مفبركة وغير حقيقية بالمرة، مضيفا أنه لا يقوم بأي “نشاط لتوزيع المساعدات على الفقراء لا بصفتي رئيسا لبلدية القنيطرة ولا بصفتي وزيرا في الحكومة.

 وختم رباح، تدوينته “أقول للحاقدين الذي تصيدوا الصورة وحرفوها، أنه لن ينال حقدكم من ذكاء المواطنين”.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة