مجموعة مسلماني
فلسطينية معتقلة في واشنطن
4/23/2019 4:56:00 PM

قال ممثلو الادعاء الأمريكيون، إن امرأة من ويسكونسن الامريكية، استخدمت حسابات مخترقة على فيسبوك لتقديم دروس في صنع القنابل والسموم لصالح تنظيم داعش.

وقال مكتب المدعي العام للولايات المتحدة من ولاية ويسكونسن في بيان: لقد أقرت وهبة عيسى دايس (46 عاما) وهي أم لسبعة أبناء من القدس وتسكن في الولايات المتحدة منذ 1992، وتحمل الجنسية الإسرائيلية (حسب موقع القناة 13 العبرية)، من كوداهي في ويسكونسن، بأنها مذنبة بتهمة "محاولة تقديم دعم مادي لداعش" .

وقال مسؤولون: في عام 2018 اتخذ شكل تقديم مشورة الخبراء على الإنترنت بشأن القنابل والأسلحة البيولوجية من أجل مساعدة داعش.

وقال ممثلو الادعاء: انها أرسلت إلى أحد عملاء الـ "F.B.I" عبر الفيسبوك طريقة إعداد السُّم وطلبت منه وضعه في خزانات المياه الحكومية.

 

وقالوا إنها أعطت أيضا تعليمات حول كيفية تصنيع مادة ريسين السامة، المستمدة من حبوب الخروع.

وقالت المحامية الأمريكية ماثيو كروجر في بيان لها: "من منزلها في كوداهي، روجت دايس لأجندة داعش الحاقدة والعنيفة وقدمت تعليمات مفصلة حول كيفية إيذاء الأبرياء".

وقال المسؤولون إن دايس تواجه عقوبة السجن لمدة 20 عاما وغرامة قدرها 250 ألف دولار، ومن المقرر أن تمثل أمام قاض في أيلول/ سبتمبر لإصدار الحكم.

وقال محاميها جون كامبيون، لصحيفة نيويورك تايمز إنه وزميله "يتطلعان إلى جلسة النطق بالحكم في سبتمبر حيث سنتناول التاريخ المعقد الذي أدى إلى سلوكها عبر الإنترنت".

وبحسب المعلومات المتوفرة فإن وهبة عيسى دايس، أو هند صلاح الدين كما تعرف، سيدة فلسطينية، حصلت على الجنسية الاسرائيلية قبل زواجها من أمريكي، ثم سافرت معه وانجنبت منه طفلتين، وانفصلا في 2013.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة