مجموعة مسلماني
انتشار كثيف للجندب الأسود في المسجد النبوي
4/15/2019 7:27:00 AM

 انتشر خلال الأيام الماضية بشكل مفاجئ وكثيف في المدينة المنورة، صرصور الحقل الليلي أو ما يعرف بـ“الجندب الأسود“، في الوقت الذي تواصل فيه أمانة منطقة المدينة، ووكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، جهودهما على مدار الساعة لمكافحة مثل هذه الحشرات في ساحات المسجد النبوي، والمساجد التاريخية ومسجدي الميقات والمزار.

وحسب صحيفة ”سبق“ المحلية، طالب مواطنون، وزارات البيئة والزراعة والمياه، بالتدخل العاجل لمعالجة هذه الأسراب عبر طائرات الرش الخاصة بذلك قبل وصولها المدينة المنوّرة.

وانتقد المسؤول المحلي عبدالرحمن سلطان عدم تحرك الجهات المسؤولة قائلًا: ”شاهد يا معالي وزير الشؤون البلدية ماجد القصبي هذه المناظر المؤسفة بجوار المسجد النبوي الشريف/علمًا أن قيمة عقد أعمال مشروع المكافحة ونظافة المدينة٨٠٠مليون ريال/وأمين المدينة وطاقمه بسبات عميق وحان وقت تغييرهم/بقيادة شابة وقادرة على إدارة دفة العمل وتحقيق الإنجازات الحضارية بالمدينة بحسب موقع ارم نيوز“.

وتهاجر هذه الحشرات من موقع إلى آخر، كأسراب من خارج المدينة المنوّرة، متأثرة بزيادة وكثافة الغطاء النباتي والرطوبة، إذ تضع الحشرة الواحدة من 150 إلى 400 بيضة خلال أسبوعين، ثم تتحول إلى حشرة كاملة خلال أسبوعين آخرين.

 والجنادب السوداء هي نوع من الحشرات تعيش في الأماكن المظلمة والدافئة وبين الحشائش وتظهر ليلًا بكثرة، والذكور منها تصدر أصواتًا للأنثى للتواصل، وقد يسمع الصوت من مكان وتكون الحشرة في مكان آخر، وهي حشرة غير ضارة بقدر ما هي مزعجة فقط، ووجدت بعض الدراسات الأمريكية أخيرًا أن هذه الحشرات تعمل على نمو البكتيريا الحميدة التي تساعد على عملية الهضم في الأمعاء.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة