مجموعة مسلماني
هكذا احتفلت الدمية باربي بعيد ميلادها الستين
3/13/2019 9:28:00 AM

 ارتدت الدمية باربي "تشوليتا"، الزي التقليدي لنساء شعب أيمارا (أحد شعوب الهنود الحمر) من بين أزياء أخرى تقليدية في بوليفيا، في إطار الاحتفال بعيد ميلادها الستين في معرض يقام مطلع هذا الأسبوع في مدينة لاباز ويقدم آلاف النسخ من هذه الدمية ذائعة الصيت بجميع أنحاء العالم.

وأقام مجموعة من هواة جمع دمى باربي المعرض الذي يضم آلاف النسخ من هذه الدمية من مختلف العصور، علاوة على المئات من قطع الإكسسوارات ومجموعة متنوعة من الملابس التي تظهر هذه الأيقونة في مختلف مراحلها.

وقالت جابرييلا بارجاس، إحدى أصحاب مجموعات الدمى المعروضة، إن "باربي ولدت في التاسع من آذار (مارس) 1959 وقد أبينا أن تمر هذه المناسبة دون الاحتفال بها، وها نحن نحتفل بهذه الطريقة باليوبيل الماسي لهذه الدمية".

ويستعرض المعرض تطور الدمية باربي، منذ أن طرحت في الأسواق للمرة الأولى قبل 60 عاماً وحتى أحدث نسخ منها. وخصصت في المعرض مساحة للدمية باربي وشريكها كين بأزياء تقليدية بوليفية.

وتعد الدمية باربي شعار شركة "ماتيل" التي تبيع منها سنوياً 53 مليون وحدة في أكثر من 150 دولة بجميع أنحاء العالم.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة