مجموعة مسلماني
رويترز: السجن 38 عاما و148 جلدة لناشطة إيرانية لحقوق الإنسان
3/12/2019 1:38:00 AM

حكم على الناشطة الحقوقية الإيرانية نسرين ستوده بالسجن 38 عاما وكذلك 148 جلدة، حسبما ذكر زوجها رضا خندان عبر "فيسبوك" اليوم الاثنين.

وذكر زوج الناشطة عن صدور حكم بالسجن 33 عاما و148 جلدة على زوجته، وذلك بعد الحكم الآخر الصادر في سبتمبر 2016 بالسجن 5 سنوات، ما يوصل عقوبة السجن الإجمالية إلى 38 عاما.

وحسب منظمة العفو الدولية، وجهت إلى الناشطة نسرين ستوده 7 تهم مختلفة في قضيتها، تتعلق بـ "التآمر ضد أمن الدولة" و"الدعاية ضد الدولة" و"مخالفة النظام العام" و"إهانة المرشد الأعلى" وغيرها.

من جهة أخرى، نقلت وكالة "إرنا" الإيرانية عن القاضي محمد مقیسه قوله، إن ستوده حكم عليها بالسجن 5 سنوات بتهمة التآمر ضد أمن الدولة، والسجن سنتين بتهمة إهانة المرشد علي خامنئي.

يذكر، أن نسرين ستوده تم اعتقالها في يونيو عام 2018، وهي لا تزال في سجن "إيفين" في طهران. وهي محامية كانت تدافع عن النساء المعتقلات لخلع الحجاب في أماكن عامة، ونالت  جائزة ساخاروف لحرية الفكر عام 2012.

وسبق لها أن اعتقلت في عام 2010 بتهم العمل ضد أمن الدولة ونشر الدعاية، وصدر بحقها حكم بالسجن 11 عاما في 2011، ولكن تم تقليصه إلى 6 سنوات في وقت لاحق وأطلق سراحها بعد أن قبعت في السجن 3 سنوات، في سبتمبر 2013.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة