مجموعة مسلماني
حظك اليوم الجمعة 11/1
1/11/2019 8:07:00 AM

 برج الحمل

مهنياً: الحوار المفيد هو أفضل ما يمكن أن يوصلك إلى أهدافك إذا أحسنت التصرف وحسن المعاملة مع الزملاء وأرباب العمل

عاطفياً: لا تجازف بالعلاقة مع الشريك، لأنك قد تدفع ثمن مغامراتك لاحقاً وعندها لن ينفع الندم ويفوتك قطار تسوية الأمور

صحياً: الخمول وقلّة الحركة لا يتناسبان مع وضعك الصحي، فسارع إلى ممارسة الرياضة

برج الثور

مهنياً: تكتشف معلومة مهمة عن أحد زملاء العمل، من الممكن استخدامها للإضرار به بالعديد من الطرق، لكن الأفضل ألا تفعل

عاطفياً: الخوف من المجهول هو ما يمنعك من التعمق في العلاقات التي تخوضها، عليك أن تتخلى عن مخاوفك إذا ما أردت أن تحظى بعلاقات قوية ودائمة

صحياً: يمكنك أن تحمي نفسك بسهولة من الأضرار الصحية إذا ما التزمت بقائمة صغيرة من التعليمات، الأمر ليس صعبًا على الإطلاق لكنه يحتاج منك إلى بعض الإصرار

برج الجوزاء

مهنياً: تبذل جهوداً مضاعفة لإيجاد التفاهم بينك وبين الزملاء، فتنسحب بهدوء ريثما تهدأ الأحوال لتبدأ مجدداً مسيرة النجاح التي اعتدتها

عاطفياً: لا تحاول أن تبقي العلاقة سطحية أو تكون عابرة، وتحاش أن تصطدم بلقاءات أخرى وارتباطات غير ثابتة

صحياً: لا تضخّم المشكلات التي تعانيها، باستطاعتك التخلص منها إذا واظبت على ممارسة الرياضة

برج السرطان

مهنياً: يزودك هذا اليوم حماسة شديدة واندفاعًا وينهي حالة من الانقباض والتعب والتكاسل والتردد في اتخاذ القرارات الحاسمة

عاطفياً: التفاهم مع الشريك يشكّل ضمانا للحاضر والمستقبل ولبناء الثقة بينكما

وإبقاء المياه في مجاريها الطبيعية

صحياً: أنت ميّال إلى المشاريع الترفيهية التي تبعد عنك الهموم، فاختر أحدها وتشارك به مع المقربين

برج الاسد

مهنياً: تتمتع بإمكانات ذهنية حادة، ويبدو أن كل شيء تشرع في القيام به يكون في مصلحتك ولا شيء يقف أمامك

عاطفياً: ابتعادك عن الشريك أكثر من المعتاد يولد الشك لديه، فحاول تمضية أطول وقت ممكن إلى جانبه

صحياً: يطرأ ما لم يكن في الحسبان، فيسبب لك الاضطراب والقلق، ما ينعكس سلباً على محيطك ووضعك الصحي

برج العذراء

مهنياً: توظف طاقتك في البدء بالعمل في مشروع جديد رغبت منذ زمن في الشروع به، إنه الوقت الأمثل، اعتنِ بكل شيء ضروري لإنجاح مشروعك

عاطفياً: تشعر بالسعادة لمصارحتك الحبيب بحقيقة مشاعرك، فيسعد هو بدوره وتسود العلاقة أجواء الحب الحقيقي

صحياً: استعن بخبرة أحد الأصدقاء ممن اتبع حمية غذائية ناجحة وطبقها على نفسك

برج الميزان

مهنياً: تشعر بطاقة قوية وقدرة مطلقة على صنع مستقبلك المهني الناجح مهما كانت العقبات، وتنطلق إلى التنفيذ، تخوض تجربة عملية مختلفة وناجحة فيها كل الخير

عاطفياً: تسود علاقتك مع الشريك الشعور بالأمان والتفاؤل بمستقبل جيد، ويكون الحب رديف الوفاء، وتعيش أفراحاً نتيجة أخبار سارّة

صحياً: الجلوس خلف المكاتب ليس صحياً، الحركة مطلوبة وضرورية وخصوصاً بعد ساعات العمل الطويلة

برج العقرب

مهنياً: تغتنم فرصة على الصعيد المهني تنقلك نقلة نوعية نحو تحسين وضعك، وتبدأ بتنفيذ هدف تصرّ إصراراً كبيراً على الوصول إليه

عاطفياً: مفاجأة سارّة وغير عادية يعدها الحبيب تجعل أجواء الحب ترفرف على علاقتكما العاطفية وتجعلها في أحسن حال

صحياً: إيلاء الشأن المهني والعاطفي الاهتمام اللازم، يجب ألا ينسيك الاهتمام بالوضع الصحي أيضاً

برج القوس

مهنياً: يلعب الحظ دوراً إيجابياً في حياتك، لكن أنت مضطر للتصرف بدبلوماسية ولباقة وعدم رفع الصوت بوجه من يعارضك

عاطفياً: التفرّد بالرأي مسألة خطرة ولا سيما إذا كان ذلك سينعكس سلباً على طبيعة العلاقة بالشريك، فحاول التخلي عن هذه العادة

صحياً: استعض عن المأكولات الغنية باللحوم بتلك الخفيفة والمحتوية على كمية كبيرة من الخضار

برج الجدي

مهنياً: قد يتعثر عمل أو مشروع يدر عليك أموالاً، لا ترتبك لأن كل شيء سوف يسير إلى الأمام لتحسين ظروفك المادية

عاطفياً: تفكر بروية بينك وبين نفسك عن وسائل إنجاح علاقتك العاطفية مع الحبيب ووصولها إلى قمة الحب، وسيدلك قلبك وعقلك على ما يجب القيام به

صحياً: بعض الاضطرابات المعوية قد يكون ناتجاً من مأكولات تحتوي على مكونات تسبب الإزعاج

برج الدلو

مهنياً: طول الانتظار منعك من التدقيق في الأمور حال حصولها، فقبلتها بطريقة متسرّعة، لكنك تدرك اليوم أن لا بد من إصلاح الوضع

عاطفياً: تواجه بعض الأنانية غير المبررة من الشريك، وذلك يؤدي حتماً الى تلبّد الغيوم في سماء علاقتكما

صحياً: تتطلب الحالة التي أنت فيها تغيير نوعية طعامك لكي تحافظ على رشاقتك

برج الحوت

مهنياً: يوفر لك هذا اليوم أجواء أكثر استقراراً، وتتمتع بالتفاؤل وتتميز عن سواك بحماستك وثقتك بنفسك

عاطفياً: تبدأ علاقة جديدة مع شعورك المسبق أنها عابرة وقد لا تؤدي إلى ارتباط جدي، لكن لا بأس من المحاولة

صحياً: الحماسة هي من أكثر الصفات التي تتمتع بها، لكن بعض الأمور تتطلب أحياناً معالجات هادئة


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة