مجموعة مسلماني
الزعانين أول اسير يلتقي بطفله ذي النطفة المهربة
11/5/2018 5:47:00 AM

 فرحة ممزوجة بألم رافقت عائلة الزعانين في قطاع غزة وهي تستقبل نجلها تامر الزعانين الذي قضى 12 عاما في سجون الاحتلال،  اليوم يلتقي الاسير المحرر بنطفة مهربة قبل خمس سنوات ابنه الحسن لقاء تقول العائلة انه لا يمكن وصفه.

حسن انتظر استقبال والده على احر من الجمر فهو اللقاء الاول الذي يجمع الابن ووالده وكانا يتناقلان الاخبار من خلال رسائل اللجنة الدولية للصليب الاحمر.

ام حسن زوجة الاسير تامر الزعانين أكدت ان فرحة لقاء زوجها بنجله الوحيد لا يمكن وصفها وتقول:"كنت دائما اعد الايام التي سيخرج فيها تامر من المعتقل ليحضنه طفله الوحيد".

اما والدة الاسير فمشاعرها الجياشة ودموع الفرحة سبقت أي كلمات خرجت من فمها وتقول ان هذه السنوات مرت بصعوبة بالغة والم وحزن سيطرا على حياتها حتى جاء الحسن الذي أخذ مكان والده في المنزل ،فكل مكان يذكرها بتامر اعطته للحسن بما فيها الصور التي كانت تأتي من السجن والرسائل وتطلب منه ان يرد على والده.

ويعتبر الطفل حسن اول نطفة مهربة من سجون الاحتلال في قطاع غزة شكلت هذه النطف تحد للاحتلال الذي حرم الاسرى من الانجاب.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الزعانين بتاريخ 05/11/2006؛ وأصدرت محكمة بئر السبع الاسرائيلية حكماً بحقه بالسجن لمدة 12 عاماً بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وجناحها العسكري سرايا القدس، والقيام بأعمال مقاومة ضد قوات الاحتلال.

جدير بالذكـر أن الأسير المحرر تامر الزعانين ولد بتاريخ 08/04/1985؛ وهو متزوج، ورزق بتاريخ 10/01/2014 بطفل عبر نطفة مهربة وسماه "الحسن"، وأمضى مدة محكوميته كاملةً، وأفرج عنه من سجن رامون.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة