مجموعة مسلماني
تفاصيل وفاة مواطنة اثناء الولادة..الطبيبة رفضت توليدها قيصريا. تفاصيل ماحدث
10/10/2018 2:25:00 PM

أعلنت عائلة اليازجي في غزة، مساء أمس الثلاثاء، وفاة ابنتها نازك بشير وصفي اليازجي (29 عامًا)، وذلك نتيجة إهمال طبي أثناء ولادتها في مستشفى الخدمة العامة.

وفي تفاصيل القصة، وفق ما سرد شقيق السيدة نازك، لطفي اليازجي أنها ذهبت إلى مستشفى الخدمة العامة للمراجعة ولم يكن موعد ولادتها، لتطلب منها الطبيبة البقاء في المستشفى لتوليدها بشكل طارئ، لأن الماء سيطفو على الجنين وستكون حياته في خطر، فطلبت منها المريضة في وقتها أن تلد بعملية "قيسرية" إلا أن الطبيبة لم توافق، وحولتها إلى الولادة الطبيعية وأعطتها حقنة طلق اصطناعي".

يكمل اليازجي قائلاً " أثناء الولادة خرج الرحم مع الجنين، وحدث نزيف بالمثانة ونزيف داخلي، ثم قامت الطبيبة بتقطيب المثانة ما يقارب 50 غرزة، معتقدة أن النزيف قد توقف، وبعد يوم من العملية حصل نزيف حاد الأمر الذي أضطرنا الي العودة الى مشفى الخدمة العامة، ليتم تحويلها بعد ذلك لمشفى الشفاء الطبي، عبر الإسعاف من دون وضع الأكسجين لها، واستمر وجودها بالإسعاف لمدة 7 دقائق من دون أكسجين، الامر الذي زاد حالتها سوءًا".

 

وأشار إلى أنها وصلت إلى مستشفى الشفاء وهي في حالة غيبوبة تامة، وتم اعطائها حوال 50 وحدة دم، ولكن لم يستطع الأطباء التصرف مع حالتها، وتوفيت على الفور.

وأوضح اليازجي أنه سيقوم برفع قضية للمحكمة على مشفى الخدمات العامة في غزة، بسبب الخطأ الطبي الواضح، بعد انتهاء أيام العزاء الثلاثة.

وناشد وزارة الصحة وكل الجهات المعنية، بالوقوف خلف هذه الحادثة والتحقيق في مجرياتها ومعاقبة المسؤولين عنها، لإيقاف حالة الاهمال الطبي في مستشفيات قطاع غزة.

يذكر أن السيدة نازلك  اليازجي تبلغ من العمر 30 عامًا وهي أم لخمسة أطفال.

ومن جانبه قال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، صباح اليوم الأربعاء، أن وزارة الصحة قرّرت تشكيل لجنة مختصة للتحقيق في ملابسات وفاة السيدة نازك اليازجي خلال الولادة في احدى المستشفيات الأهلية في القطاع.

المصدر.. وطن للانباء 


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة